رئيس وفد إيران إلى الوكالة الدولية للطاقة حسين موسويان (وسط) مع مساعديه (رويترز)
نفت طهران اليوم المزاعم الغربية بشأن إخفائها موقعا نوويا، وقال مسؤول إيراني رفيع إن المزاعم الأخيرة عن إخفاء طهران موقعا نوويا عن مفتشي الأمم المتحدة مزاعم كاذبة.
 
وأكد رئيس الوفد الإيراني لاجتماعات الوكالة الدولية للطاقة الذرية حسين موسويان "هذه كذبة جديدة كسابقاتها الثلاثة عشر استندت إلى تقارير إخبارية ثبت أنها كاذبة".
 
وشدد موسويان على أن هذه المزاعم تتردد في الوقت الراهن لتؤثر على المناقشات الجارية بشأن مشروع قرار عن البرنامج النووي الإيراني في الوكالة.
 
وكان ديفد أولبرايت الخبير في معهد العلوم والأمن الدولي -وهو مؤسسة أبحاث لتحليل الصور- أعلن أمس أن صورا جديدة التقطتها الأقمار الصناعية تظهر أن مجمع بارتشين العسكري في إيران والذي يقع إلى الجنوب الشرقي من طهران ربما يكون موقعا لأبحاث الأسلحة النووية واختبارها وإنتاجها.
 
وقال إن الوكالة الدولية طلبت من المسؤولين الإيرانيين السماح لمفتشيها بزيارة الموقع لكن الطلب قوبل بتجاهل من جانب طهران.
 
وفي تطور ذي صلة اتفق دبلوماسيون أميركيون وأوروبيون بشكل مؤقت اليوم على مسودة قرار يطالب إيران بتجميد أنشطتها النووية.
 
ويأتي هذا الاتفاق غير النهائي في إطار سعي المندوبين الأوروبيين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى تضييق نقاط الخلاف مع واشنطن.

المصدر : وكالات