فرنسا عمدت لتحسين علاقاتها مع مدغشقر بتوقيع اتفاقيات تعاون (رويترز- أرشيف)
وصل الرئيس الفرنسي جاك شيراك صباح اليوم إلى أنتاناناريفو عاصمة مدغشقر في زيارة تستغرق عدة ساعات إلى هذه المستعمرة الفرنسية السابقة.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن هذه الزيارة تهدف إلى إعطاء دفع جديد لعلاقات البلدين بعد الأزمة التي شهدتها قبل عامين.

يذكر أن فرنسا كانت آخر الدول الغربية التي اعترفت بشرعية مارك رافالومانانا الذي انتخب رئيسا لمدغشقر في ديسمبر/كانون الأول عام 2001، ولكنه لم يتسلم السلطة إلا في يوليو/تموز 2002 بعد ستة أشهر من أزمة سياسية عسكرية مع سلفه ديدييه راتسيراكا الذي لجأ إلى باريس.

وتعد هذه هي الزيارة الأولى لشيراك إلى مدغشقر والثانية لرئيس فرنسي إلى الجزيرة الكبرى الواقعة في المحيط الهندي.

المصدر : وكالات