تزايد الهجمات مع اقتراب موعد الانتخابات الأفغانية (الفرنسية)
أصيب سبعة من أفراد الشرطة الأفغانية بجروح -منهم اثنان إصابتهما خطيرة- في انفجار قنبلة استهدفت مساء أمس مركزا للجنة الانتخابية غربي أفغانستان.

وأوضح المتحدث باسم الأمم المتحدة مانويل دي ألميدا سيلفا أن المنطقة التي يوجد بها المركز الانتخابي شهدت وقوع ستة انفجارات وبفارق زمني ضئيل، مشيرا إلى أنه لم تقع أي إصابات داخل المبنى حيث كان يعمل ثلاثة أجانب توظفهم اللجنة الانتخابية وعامل اتصالات على اللاسلكي.

يذكر أن تنظيم الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول القادم، قد عهد به إلى "اللجنة الانتخابية المشتركة" وهي هيئة تضم ممثلين عن الأمم المتحدة وعن السلطات الأفغانية.

وفي سياق ذي صلة أعلن المتحدث باسم الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم أن الأخير لن يستقيل قبل الانتخابات الرئاسية التي ترشح لها, رغم تهديدات منافسيه الذين يتهمونه باستغلال منصبه لصالح حملته الانتخابية.

ووصف المتحدث جواد لودين مطالبات المرشحين لكرزاي بالاستقالة بأنها منافية للدستورمضيفا أن أولى مهمات المرشح عندما يصبح رئيسا, هي أن يتأكد من احترام القانون و"مطالباتهم بشيء مخالف للقانون أمر مثير للقلق".

وكان 17 مرشحا من منافسي كرزاي الـ17 في الانتخابات الرئاسية المرتقبة في تشرين الأول/أكتوبر, هددوا أمس بمقاطعة عمليات الاقتراع إن لم يستقل الرئيس من مهامه.

المصدر : وكالات