جنود منشقون تدعمهم رواندا أثناء خروجهم من بوكافو شرقي الكونغو بعد سيطرة الجيش عليها (رويترز-أرشيف)
أعادت رواندا صباح اليوم فتح حدودها المغلقة منذ شهر مع جمهورية الكونغو الديمقراطية, حسبما أعلنت سلطات الهجرة الرواندية في غيسني إحدى المدينتين الرئيسيتين الروانديتين الحدوديتين.

وأعلن المسؤول في أجهزة الهجرة في غيسني حبيب نكيرا غوتابارا أن الحدود مفتوحة منذ الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي كما كان مقررا.

وكانت كيغالي قررت إغلاق حدودها في السادس من يونيو/حزيران الماضي ردا على اتهامات حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية بتورط رواندا في استيلاء جنود منشقين على بوكافو (شرق جمهورية الكونغو) من الجيش النظامي.

وينتمي الجنود المنشقون لحركة التمرد في غوما، إحدى حركات تمرد التوتسي الرئيسية التي قاتلت على مدى خمس سنوات من الحرب الأهلية والتي تحظى بدعم رواندا، وكان من المفترض دمجهم في الجيش بعد اتفاق السلام.

وأرسلت حكومة الكونغو قوات قوامها نحو عشرة آلاف جندي قرب الحدود مع رواندا التي غزتها مرتين خلال السنوات الثماني الماضية. وتتهم كل دولة منهما الأخرى بحشد القوات على الحدود.

المصدر : وكالات