جنود أميركيون يتفقدون حطام مروحية بلاك هوك جنوب كابل ( رويترز-أرشيف)

تحطمت مروحية عسكرية أميركية جنوب أفغانستان إثر هبوط اضطراري، حسب ما ذكرت المصادر العسكرية الأميركية اليوم الثلاثاء.

وقالت المصادر إنه لم تقع إصابات, ونفت ما أعلنته حركة طالبان عن إسقاط الطائرة قرب منطقة دي راوود التي تعد المعقل الأهم للحركة وهي أيضا مسقط رأس زعيم طالبان الملا محمد عمر.

وقد لقي المئات مصرعهم في مواجهات ضارية بين مقاتلي طالبان والقوات الأميركية في المناطق الجنوبية والشرقية.

من جهة أخرى اعتقل شخصان للاشتباه في علاقتهما بالانفجار الدامي الذي استهدف شركة أمن أميركية في العاصمة الأفغانية الأحد الماضي، طبقا لما أفاد به مسؤول بارز في الحكومة.

ويعمل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (FBI) مع الشرطة الأفغانية في التحقيق في الانفجار الذي وقع الأحد بمكتب شركة داينكورب الأميركية التي توفر الحراس للرئيس حامد كرزاي وتدرب قوة الشرطة الناشئة في البلاد. ورفض FBI التعليق على الاعتقالات.

وتتأهب كابل لوقوع مزيد من الهجمات في الفترة التي تسبق الانتخابات وستجري بالبلاد في التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول.

وأعلن مقاتلو طالبان والقاعدة مسؤوليتهم عن انفجار الأحد، وتعهد مقاتلو طالبان بشن مزيد من الهجمات ضد الحكومة ومسؤولي الانتخابات والجنود الأميركيين في الفترة التي تسبق هذه المناسبة.

المصدر : وكالات