فيصل صالح حيات
قالت باكستان أمس إنها حصلت على معلومات مفيدة من المواطن التنزاني الذي أعلن يوم الجمعة عن اعتقاله على خلفية ضلوع في تفجيرات سفارتي الولايات المتحدة في شرق أفريقيا عام 1998.

وصرح وزير الداخلية الباكستاني فيصل صالح حيات أن المحققين الباكستانيين حصلوا على بعض المعلومات المفيدة من التنزاني أحمد خلفان غيلاني الذي ألقي عليه القبض يوم 25 يوليو/تموز الماضي.

وكان حيات قد أعرب في وقت سابق عن ثقته في أن اعتقال غيلاني قد يسلط الضوء على مكان وجود زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، مشيرا إلى أن إسلام آباد تفكر في تسليم غيلاني إلى الولايات المتحدة إذا طلبت ذلك.

وقد ألقي القبض على غيلاني بعد اشتباك مسلح استمر ثماني ساعات مع قوات الأمن الباكستانية في مدينة كوجارات الصناعية على بعد 160 كيلومترا شمال شرق إسلام آباد.

وتتهم الولايات المتحدة غيلاني بالضلوع في هجمات استهدفت السفارتين الأميركيتين في دار السلام ونيروبي عام 1998. وأودى انفجار نيروبي بحياة 213 شخصا بينما أسفر انفجار دار السلام عن مقتل 11 شخصا.

ووجهت التهمة إلى غيلاني في ديسمبر/كانون الأول 1998 بالضلوع في تفجير دار السلام وحددت مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لمن يساعد في القبض عليه.

المصدر : الفرنسية