رئيس الوزراء الجديد شوكت عزيز (يمين) يؤدي القسم بجانب مشرف (رويترز)
أكد مسؤولون باكستانيون اليوم الخميس أن رئيس الوزراء الجديد شوكت عزيز سيحتفظ كذلك بحقيبة المالية في الحكومة الجديدة، فضلا عن بقاء وزير الخارجية الحالي خورشيد قصوري في الحكومة التي لا تضم سوى 12 وزيرا جديدا.

وكان أعضاء الوزارة الجديدة أقسموا اليمين القانونية أمام الرئيس برويز مشرف أمس الأربعاء. فيما سيعلن رسميا في وقت لاحق اليوم عن كامل أسماء الوزراء الذين احتفظ عشرون منهم بحقائبهم من الوزارة القديمة.

وإضافة إلى وزيري المالية والدفاع سيحتفظ كل من وزراء الإعلام والدفاع بمنصبيهما أيضا. غير أن وزيرا جديدا للداخلية
-التي تقوم بدور بارز في الحملة على من تصفهم إسلام آباد بالعناصر المتشددة ومؤيدي القاعدة- من المنتظر الإعلان عنه اليوم.

وكان شوكت عزيز الذي عمل لمدة 30 عاما في مجموعة سيتي بنك المصرفية الأميركية قد عين رئيسا للوزراء يوم الجمعة الماضي بعد أن تولى حقيبة المالية نحو خمس سنوات.

ويرى محللون أن التغييرات المحدودة في مجلس الوزراء لن تؤدي إلى تغييرات كبيرة في السياسة الخارجية، ولن يحدث أي تغيير في دعم باكستان حربا تقودها واشنطن ضد ما يسمى الإرهاب والذي سيستمر بقيادة مشرف المتمتع بسلطة لا حدود لها كرئيس للبلاد.

وانتقد مراقبون قرار توسيع مجلس الوزراء وزيادة عدد الوزراء لتخصيص مزيد من المناصب لشركاء الائتلاف الحكومي, باعتباره يتعارض مع الجهود الرامية لتحسين أداء الحكومة وجعلها أكثر فعالية.

المصدر : الجزيرة + وكالات