قمة الناتو بتركيا أقرت تدريب الأمن العراقي
(الفرنسية-أرشيف)
أجرى سفراء الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي اليوم الخميس في بروكسل لليوم الثاني على التوالي, مشاورات مكثفة لإزالة الخلافات بين فرنسا والولايات المتحدة، خصوصا حول آلية المساعدة التي وعد الناتو بتقديمها لقوات الأمن العراقية.

وقال مسؤول في الناتو طلب عدم الكشف عن اسمه إن دول الحلف على وشك التوصل إلى اتفاق اليوم أو غدا على أبعد تقدير, لكنه امتنع عن تقديم أي تفاصيل حول مضمون المناقشات.

ورغم انعقاد الاجتماع منذ أمس الأربعاء فإنه لم يتوصل إلى أي اتفاق، مع استمرار فرنسا في معارضة الضغوط الأميركية الهادفة إلى بدء بعثة التدريب مهمتها في العراق اعتبارا من الأسبوع المقبل, وذلك في إطار المساعدة التي وعد بها الناتو خلال قمته في إسطنبول نهاية الشهر الماضي.

وقال دبلوماسيون إن القرار التوافقي يتعثر عند معرفة ما إذا كانت مهمة التدريب التي سيقوم بها الحلف الأطلسي ستترجم بوجود ظاهر لناتو على الأرض في العراق كما تطالب به الولايات المتحدة وحلفاؤها, الأمر الذي تعارضه فرنسا.

ووافق قادة الأطلسي يوم 28 يونيو/حزيران الماضي أثناء قمة إسطنبول على تقديم مساعدة في تأهيل قوات الأمن العراقية، لكن دون توضيح كيفية تقديم هذه المساعدة وإذا كان ذلك في العراق أو خارجه.

المصدر : الفرنسية