المزيد من المقابر الجماعية للمسلمين في البوسنة (أرشيف)
اكتشفت لجنة خاصة للبحث عن المفقودين في البوسنة مقبرة جماعية جديدة في شرق البلاد تضم رفات أكثر من 100 مدني مسلم قتلوا على أيدي قوات صرب البوسنة خلال حرب البوسنة (1992-1995).

وتوقع رئيس لجنة المفقودين المسلمين أمور ماسوفيتش العثور على عدد أكبر من ضحايا المجازر في مدن فوكا وجيليتش وميليفينا الذين لا يزال ما يزيد عن 600 منهم في عداد المفقودين.

وقال ماسوفيتش وفقا للمعلومات التي تم الحصول عليها إن عددا من الضحايا تم قتلهم رميا بالرصاص بينما قتل بعضهم الآخر في أماكن أخرى "ودفنت جثثهم هنا".

وأوضح أن بعض الضحايا يحتمل أنهم سجناء سابقون في معسكر أقامته قوات صرب البوسنة في فوكا. وأضاف رئيس اللجنة أن أعمال البحث والحفر ستمتد إلى مساحة عرضها 500 متر وبطول كيلومتر واحد قرب منجم الفحم في ميليفينا.

وتقع المقبرة الجماعية التي أعلن اكتشافها قرب مقبرة أخرى تضم رفات أكثر من 100 شخص.

ومنذ انتهاء الحرب اكتشف حوالي 18 ألف جثة تعود معظمها إلى مسلمين في أكثر من 300 مقبرة جماعية في البوسنة. ووفقا للجنة الدولية للأشخاص المفقودين لا يزال 25 ألفا في عداد المفقودين.

المصدر : وكالات