مظاهرة في إندونيسيا احتجاجا على نظام التعليم (رويترز-أرشيف)
أعلنت واشنطن اليوم عن تقديم مساعدات مقدارها 468 مليون دولار لإندونيسيا أكبر دولة من حيث عدد المسلمين, يخصص جزء منها لتطوير المدارس الإسلامية.

وجاء في بيان أن هذا المبلغ يشكل أكبر برنامج للمساعدات التنموية المقدمة من قبل الولايات المتحدة لإندونيسيا التي تعتبر حليفا رئيسيا لها فيما يسمى الحرب على الإرهاب.

وستقدم واشنطن 157 مليون دولار خلال السنوات الخمس الأولى لتحسين نوعية التعليم, وكذلك 236 مليونا خلال نفس المدة لخدمات إنسانية أساسية، و75 مليونا مساعدات غذائية.

وفي معرض رده على سؤال حول هدف المساعدات المقدمة للمدارس، قال السفير الأميركي في إندونيسيا رالف بويس إنه يدعم مخططا وضعته وزارة التعليم والشؤون الدينية لتطوير المدارس الدينية والخاصة.

وأضاف أن الاتفاقية تمنح أطفال إندونيسيا فرصة للمشاركة بشكل فاعل كمثقفين ومنتجين في تنمية اقتصاد البلاد. وقد كثف السفير الأميركي مؤخرا من زيارته لآلاف المدارس الدينية الإندونيسية خلال العام الجاري.

ويشكل المسلمون أكثر من 80% من عدد سكان إندونيسيا البالغ 220 مليون نسمة.

المصدر : رويترز