يوديونو يتأهب لتشكيل حكومة إندونيسيا
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

يوديونو يتأهب لتشكيل حكومة إندونيسيا

الرئيسة ميغاواتي تدلي بصوتها في الانتخابات (الفرنسية)
علي صبري - جاكرتا
أظهرت استطلاعات الرأي في جاكرتا أن الجنرال السابق يوديونو يتجه نحو الفوز بفارق كبير على منافسته في انتخابات الرئاسة ميغاواتي سوكارنو.

ورغم أن عملية فرز الأصوات لم تنته بعد، ولم يتم فرز أكثر من نصف الأصوات حتى الآن، إلا أن النتائج المعلنة وتوقعات استطلاعات الرأي المبكرة التي تؤكد فوز الجنرال السابق يوديونو بفارق كبير، دفعت الكل بمن فيهم يوديونو لاعتبار هذا الفوز مؤكدا، وبدأ تحركه على هذا الأساس.

وقال يوديونو في مؤتمر صحفي عقده في منزله الذي تابع منه عمليات الفرز ونتائجها المعلنة في كل لحظة، قال "أشكر الله أولا، وأشكر الشعب الإندونيسي الذي وضع ثقته بي، وأشكر حكومة ميغاواتي على ما قدمته للبلاد، وعلى تعزيز الحياة الديمقراطية فيها".
 
وتوقع يوديونو أن يفوز بأغلبية 60% من الأصوات التي اقترعت بالفعل وهي 120 مليون صوت (80%).

وكانت عدة استطلاعات للرأي أجرتها مراكز متخصصة وسط الناخبين بعد اقتراعهم، توقعت جميعها فوز يوديونو بفارق كبير، إذ تراوحت حظوظه بين 59-63% بينما لم تتجاوز نسبة ميغاواتي المتوقعة من الأصوات 36-41%.
 
وبعد فرز 61 مليون صوت (حوالي 50% من الأصوات) حصل يوديونو منها على 37 مليون صوت (60%)، فيما حصلت ميغاواتي على 24 مليون صوت (40%).
 
من جانبها اعتبرت الرئيسة ميغاواتي إعلان وسائل الإعلام للنتائج الأولية على أنها إشارة للنتائج النهائية للانتخابات "عملا غير ديمقراطي وغير قانوني"، وقالت إنه يفترض الانتظار حتى الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول القادم الموعد المفترض لإعلان النتائج النهائية بشكل رسمي.

وكان أكبر تانجونغ رئيس حزب غولكار المتحالف مع ميغاواتي أكد عدم نية حزبه أو معسكر ميغاواتي (أربعة أحزاب) المشاركة في الحكومة القادمة في حال شكلها يوديونو.

وعانى حزب غولكار بسبب الجولة الثانية من الانتخابات من أزمة داخلية تمثلت في انشقاق كبير داخل الحزب، نجم على أثره فصل الحزب لكل من يوسف كالا المرشح كنائب للرئيس إلى جانب يوديونو، وتسعة من كبار قادة الحزب في مقدمتهم فهمي إدريس نائب رئيس الحزب، والمدعي العام السابق مرزوقي دارسمان لقيادتهم التمرد على قرار أكبر تانجونغ التحالف مع ميغاواتي، وقادوا قطاعا كبيرا من أعضاء الحزب للتحالف مع يوديونو.
_____________
المصدر : الجزيرة