حادث المواجهة في البحر الأصفر ليس الأول من نوعه (الفرنسية-أرشيف)
قدم وزير الدفاع الكوري الجنوبي شو يونغ-كيل استقالته لتحمل المسؤولية عن تسرب معلومات حساسة تتعلق بأحدث حادث بحري مع الجارة الشمالية.

وقالت وكالة يونهاب الرسمية في تقرير لها إن الوزير قدم استقالته أثناء اجتماع للحكومة صباح اليوم، وأوضحت أن الرئيس روه مو-هيون سيقرر مصير كيل يوم الخميس.

وقال مسؤول بوزارة الدفاع إن "الوزير دعا إلى لقاء مع الصحفيين لإعلان نيته الاستقالة" ونقل المسؤول عن كيل قوله "لقد انتهى دوري".

وتعرض وزير الدفاع لضغوط لتقديم استقالته بعد أن أبلغ البرلمان يوم السبت بأن ضباط البحرية في بلاده سربوا تقريرا مضللا بشأن حادث المواجهة التي وقعت في البحر الأصفر مع بحرية الجارة الشمالية يوم 14 من الشهر الجاري.

وقال كيل إن ضباط البحرية أخفوا وسائل الاتصالات اللاسلكية مع بيونغ يانغ في المواجهة والتي تظهر أن السفينة الكورية الجنوبية أطلقت نيرانا تحذيرية في اتجاه سفينة الشمالية.

وقد أقيل جنرال رفيع المستوى الاثنين لأنه اعترف بالكشف عن هذه المعلومات الحساسة للصحافة.

المصدر : وكالات