وزير الدفاع الأفغاني يعارض ترشيح كرزاي للرئاسة
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

وزير الدفاع الأفغاني يعارض ترشيح كرزاي للرئاسة

فهيم أعلن رسميا معارضته لترشيح كرزاي (رويترز-أرشيف)
أعرب وزير الدفاع الأفغاني, محمد قاسم فهيم للمرة الأولى معارضته علنا لترشيح الرئيس حامد كرزاي للانتخابات الرئاسية المقبلة في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأضاف فهيم الذي يتولى أيضا منصب النائب الأول للرئيس الأفغاني في الحكومة الانتقالية الراهنة أنه مستعد لدعم المرشح الآخر وزير التربية السابق يونس قانوني.

وكان كرزاي الذي أعلن رسميا ترشحه في 17 يوليو/تموز الماضي اختار أحمد ضياء مسعود ليكون مرشحا لمنصب نائب الرئيس مستبعدا وبشكل مفاجئ ترشيح فهيم الزعيم العسكري الرئيسي لتحالف الشمال, الائتلاف السابق ضد طالبان ذو الغالبية الطاجيكية على الرغم من كونه حليفه الرئيسي من بين أمراء الحرب المسيطرين على البلاد.

مقتل موظفين
ومن ناحية أخرى قتل مسلحون مجهولون جنوب شرق أفغانستان موظفا محليا يعمل في الإغاثة الإنسانية مع سائقه، في هجوم وقع ا
لثلاثاء في طريق بين غارديز 105كلم جنوبي العاصمة كابل وبلدة زرمات.

وقال المتحدث باسم المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن القتيلين كانا يستقلان سيارة مدنية ويعملان في إقليم بكتيا حيث يعيش نحو 20 ألف لاجئ عادوا من أفغانستان.

وقد لقي أكثر من 30 شخصا من موظفي الإغاثة مصرعهم منذ بداية عام 2003، وتتهم الولايات المتحدة والمنظمات الدولية حركة طالبان بهذه الهجمات بعد أن توعدت بتعطيل عمليات الإغاثة وإخراج الانتخابات الرئاسية المقرر أن تجرى في أكتوبر/ تشرين الأول عن مسارها.

وفي سياق متصل أعلن الجيش الأميركي مقتل ما بين أربعين وخمسين من عناصر حركة طالبان في معارك مع قوات التحالف الدولي والجيش الأفغاني شرقي أفغانستان يوم الاثنين الماضي.

وأفاد بيان للجيش بأن القوات الأفغانية مع المساندة الأرضية والجوية لقوات الائتلاف دخلت في معارك لعدة ساعات لردع مجموعة من خمسين مقاتلا من المناهضين لقوات التحالف في ولاية خوست على الحدود مع باكستان.

المصدر : الفرنسية