واشنطن تقدم معتقلا رابعا من غوانتانامو للمحاكمة
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

واشنطن تقدم معتقلا رابعا من غوانتانامو للمحاكمة

الإدارة الأميركية تنفي تعرض المعتقلين في غوانتانامو للتعذيب (رويترز-أرشيف)
قدمت الحكومة الأميركية رابع معتقل من سجن غوانتنامو للمثول أمام محكمة عسكرية خاصة للاشتباه بضلوعه في شن هجمات.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع (البنتاغون) لورانس ديريتا إن المعتقل هو يمني الجنسية ويدعى سليم أحمد حمدان، وإنه متهم بالتآمر لتنفيذ هجمات ضد مدنيين. ولم يتم حتى الآن تحديد موعد المحاكمة.

وقد ورد اسم حمدان من بين أسماء لائحة تضم 15 معتقلا في سجن غوانتانامو قررت السلطات الأميركية إحالتهم إلى محاكم عسكرية خاصة تسمى "لجانا عسكرية".

وفي السياق رفض المتحدث باسم البنتاغون الرد على الاتهامات التي قدمها معتقلون أفرج عنهم بشأن تعرضهم للتعذيب من قبل الجيش الأميركي في سجن غوانتانامو.

جاء ذلك عقب الاتهامات التي وجهها السويدي مهدي غزالي (25عاما) الذي أفرج عنه الأسبوع الماضي بعد سنتين ونصف من الاعتقال بأنه تعرض للتعذيب الجسدي والنفسي خلال فترة اعتقاله.

وأكد غزالي لوسائل الإعلام السويدية أنه كبل لساعات وحرم من النوم والاتصال بالعالم الخارجي, وأرغم على البقاء في العراء في درجات حرارة مرتفعة طوال 14 ساعة متواصلة، حتى إنه تعرض لمحاولات ابتزاز جنسية.

وقال مهدي غزالي في مقابلات مع وسائل إعلام سويدية إنه تعرض لشتى أنواع التعذيب، وكان يستجوب بشكل شبه يومي خلال وجوده في القاعدة البحرية الأميركية في كوبا.

المصدر : وكالات