واشنطن تعين جنرالا أعلى رتبة لرئاسة تحقيقات أبو غريب
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

واشنطن تعين جنرالا أعلى رتبة لرئاسة تحقيقات أبو غريب

رسم يمثل جانبا من جلسات محاكمة العسكريين المتهمين بتعذيب السجناء العراقيين في أبو غريب (رويترز-أرشيف)
عين الجيش الأميركي الفريق أنتوني جونز رئيسا جديدا للمحققين في ما يتعلق بانتهاكات الاحتلال في معتقل أبو غريب بدلا من اللواء جورج فاي وسط شكاوى من أعضاء الكونغرس من بطء التحقيق في هذه القضية.

وقال الجيش إن هذه الخطوة أكثر ملاءمة للتحقيقات التي تشمل قائد قوات الاحتلال الأميركي في العراق الفريق ريكاردو سانشيز -وكان الأخير سيمثل أمام فاي وهو أقل منه رتبة- لكن الجيش أوضح أن فاي سيبقى ضمن فريق التحقيق.

والرئيس الجديد للمحققين جونز هو نائب قائد قيادة الجيش الأميركي للتدريب والقواعد القانونية، وعلى الرغم من أن كلا من جونز وسانشيز يحمل رتبة فريق فإن جونز هو الأعلى لأنه يسبق سانشيز في حمل هذه الرتبة.

وكان سانشيز طلب إعفاءه من أن يكون هو "سلطة التعيين" -أي الضابط المسؤول بشكل عام عن التقرير النهائي- حتى يمكن التدقيق في سلوكه كجزء من التحقيق.

وفي العام الماضي أعطى سانشيز المخابرات العسكرية مسؤولية سجن أبو غريب ولكنه نفى علمه بأي انتهاكات قبل أن يتم رسميا إخطار القيادة الأميركية بها في يناير/كانون الثاني الماضي.

وحل الجنرال بول كيرن في 16 يناير/كانون الثاني الماضي محل سانشيز في "سلطة التعيين" بالتحقيق، وسيقدم كيرن التقرير النهائي لقائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال جون أبي زيد.

وخلص تحقيق سابق تركز على الشرطة العسكرية إلى تعرض السجناء في أبو غريب "لانتهاكات سادية وصارخة وعابثة" في ما بين أكتوبر/تشرين الأول وديسمبر/كانون الأول من العام الماضي.

وحث التحقيق -الذي باشره آنذاك الجنرال أنتونيو تاغوبا- على إجراء تحقيق مع أفراد المخابرات العسكرية الذين كانوا مسؤولين عن عمليات الاستجواب.

المصدر : الجزيرة + وكالات