واشنطن تجد وراء منفذي تفجيرات تنزانيا وكينيا
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

واشنطن تجد وراء منفذي تفجيرات تنزانيا وكينيا

حطام السفارة الأميركية التي تم تفجيرها في تنزانيا (رويترز-أرشيف)
أعلنت الولايات المتحدة إصرارها على محاكمة المسؤولين عن الهجوم على سفارتيها في تنزانيا وكينيا ودعت إلى الوحدة في مواجهة ما يسمى بالإرهاب.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية آدم إيريلي بمناسبة الذكرى السادسة للهجومين إن "الحوادث المأساوية التي جرت يوم الثامن أغسطس/آب 1998 تذكرنا من جديد بشر الإرهاب والأسباب التي تدفعنا إلى العمل معا لمكافحته".

وأضاف "لاحقنا مرتكبي هذه الجرائم بلا هوادة في السنوات الست الأخيرة", مؤكدا أن الولايات المتحدة تتعاون بشكل وثيق مع عدة دول أفريقية في ما يسمى الحرب ضد الإرهاب.

من ناحية ثانية أحيا مئات الأشخاص في نيروبي أمس السبت ذكرى عملية التفجير. وقام السفير الأميركي وليام بيلامي بوضع إكليل من الورد في نصب أقيم بحديقة السفارة في ذكرى ضحايا التفجير, بحضور أقربائهم وأسرهم.

وكان 213 شخصا بينهم 12 أميركيا قتلوا وجرح خمسة آلاف آخرون في انفجار سيارة مفخخة في نيروبي بينما قتل 11 تنزانيا في دار السلام.

ونسب الهجومان إلى تنظيم القاعدة وتجري محاكمة ثلاثة كينيين بتهمة التخطيط للهجومين.

المصدر : الفرنسية