رايس تحذر إيران من عزلها دوليا (الفرنسية-أرشيف)
توعدت الولايات المتحدة إيران بممارسة مزيد من الضغوط عليها إذا رفضت التراجع عن برنامجها النووي والتعاون بشكل كامل وشفاف مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بهذا الشأن، مشيرة إلى أن النظام الإيراني سيعرض نفسه لعزلة دولية.

وقال الرئيس جورج بوش للصحفيين في البيت الأبيض أمس إن واشنطن تعمل مع أصدقائها من أجل استمرار الضغط على طهران للاستماع إلى ما دعاها مطالب العالم الحر.

من جانبها قالت مستشارة الأمن القومي الأميركي كوندوليزا رايس إن الإدارة الأميركية تعمل مع الأوروبيين والأعضاء الآخرين بالوكالة الدولية على "مجموعة من القرارات شديدة الحزم" المطالبة بتعاون إيران فيما يخص برنامجها النووي ستكون جاهزة للبحث في سبتمبر/أيلول القادم.

وأضافت رايس في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز الأميركية أمس إنه إذا رفضت إيران التعاون ستعزل وقالت "لا بد أن يعزل هذا النظام بسبب سلوكه السيئ لا أن يجري التعامل معه".

وجاءت التهديدات الأميركية بعد يومين من إعلان إيران استئنافها بناء أجهزة الطرد المركزي التي تقول واشنطن إنها تهدف إلى تخصيب اليورانيوم إلى الدرجة المستخدمة في إنتاج الأسلحة النووية.

وتصر إيران على أنها بحاجة إلى اليورانيوم المخصب من أجل محطات الطاقة التي تبنيها للوفاء باحتياجاتها المتزايدة من الكهرباء.

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول حذر إيران الأسبوع الماضي من أن إحالة قضيتها إلى مجلس الأمن الدولي أصبحت أكثر ترجيحا وأنه قد يفرض بدوره عقوبات عليها لفشلها في الوفاء بالتزاماتها تجاه الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات