مقتل مسلحين ورجل أمن عشية الانتخابات الشيشانية
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الدفاع الأميركي يصل إلى بغداد في زيارة لم يعلن عنها مسبقا
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

مقتل مسلحين ورجل أمن عشية الانتخابات الشيشانية

أعمال العنف قبيل الانتخابات الرئاسية (رويترز-أرشيف)
قتل ثلاثة أشخاص وأصيب واحد على الأقل في هجمات متفرقة في الشيشان وذلك قبل يوم واحد من إجراء الانتخابات الرئاسية في البلاد.

وقالت وكالة الأنباء الروسية (إنترفاكس) اليوم إن قوات الأمن الشيشانية شنت غارة للقضاء على جماعة من المسلحين يعملون على صنع المتفجرات في مقاطعة سونزا مما أدى إلى مقتل شخصين وجرح ضابط في الشرطة.

ونقلت الوكالة عن مصدر في وزارة الداخلية الشيشانية أن محققا في الشرطة برتبة ملازم أول يدعى رسلان مورتازوف لقي مصرعه عندما أطلق مسلحون الرصاص على سيارته في غروزني.

وفي تطور آخر حاول مسلحون إطلاق النار من أسلحتهم الرشاشة على قافلة من السيارات تقوم بتسليم الصناديق لمكاتب الاقتراع، ولكن حراس القافلة ردوا بإطلاق النار على المسلحين. ولم يسفر الهجوم عن أية إصابات.

وتأتي أعمال العنف هذه عشية الانتخابات الرئاسية المبكرة لتعيين خلف للرئيس الشيشاني الموالي لروسيا أحمد قديروف الذي اغتيل في مايو/ أيار الماضي.

تحول خطير
ويرى المراقبون أن الهجمات المسلحة للمقاتلين الشيشان بدأت تأخذ منحى خطيرا في الآونة الأخيرة من حيث كثافتها وخطورتها مما يدل على أنهم بدؤوا ينتهجون تكتيكا عسكريا جديدا في عملياتهم.

فقد شن المقاتلون هجومين كبيرين أحدهما على أنغوشيا في يونيو/ حزيران سقط فيه 33 شخصا في ليلة واحدة في حين قتل اثنان من المسلحين, والآخر على غروزني في أغسطس/ آب أدى إلى مقتل 30 جنديا وشرطيا.

كما يثير مقتل 90 شخصا في سقوط الطائرتين الروسيتين بحادثين متزامنين إذا ثبت مسؤولية المقاتلين شيشانيين عنهما تخوفا من مرحلة جديدة وهجمات موجعة داخل الأراضي الروسية.

وتشكل سرعة تنفيذ هذه الهجمات ودقتها نوعا جديدا من العمل لجماعات المقاتلين تستخدم حتى الآن وسائل تقليدية في حربها بالمدن والمناطق الجبلية, وكشفت كذلك ضعف أجهزة الاستخبارات الروسية.

المصدر : وكالات