القوات الباكستانية تكثف حملتها على وزيرستان (أرشيف)
قتل عشرة مسلحين يشتبه في علاقتهم بتنظيم القاعدة اليوم بعد أن أطلقت القوات الباكستانية والمروحيات نيران أسلحتها عليهم في المنطقة القبلية قرب الحدود الأفغانية، حسب مصادر عسكرية.

وأوضح مسؤولون وشهود عيان أن المدفعية شاركت أيضا في المعارك التي دارت مؤخرا في منطقة جنوب وزيرستان، حيث يعتقد مسؤولون في الجيش الأميركي أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن ومساعديه يختبئون هناك.

وقال أحد سكان المنطقة إن اثنين من رجال القبائل قتلا في القصف الذي قام به الجيش ظهر اليوم عقب الاشتباكات العنيفة التي وقعت بين قوات الأمن ومسلحين منذ مساء السبت.

وأكد أحد رجال القبائل مولانا ميراج الدين أن عددا من المدنيين قتلوا خلال المعارك الدائرة. واتهم القوات الحكومية بقتل "المدنيين الأبرياء" واستهداف منازل رجال القبيلة، وهو ما نفته السلطات بشدة.

وقال متحدث باسم الجيش شوكت سلطان إن "القوات العسكرية تقصف أهدافا محددة". وأضاف أن أكثر من 60 مسلحا قتلوا منذ الثلاثاء الماضي معظمهم مقاتلون أجانب، بينما قتل ثلاثة جنود في الاشتباكات. وأوضح سلطان أن 150 مقاتلا أجنبيا لقوا مصرعهم منذ مارس/ آذار.

وكانت وزيرستان في الآونة الأخيرة مسرحا لمعارك شرسة دارت بين القوات الباكستانية ومسلحين يشتبه في علاقتهم بتنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات