رجال أمن هنود يجوبون شوارع سرينغار (الفرنسية-أرشيف)
قتل شخص واحد وأصيب 24 آخرون على الأقل اليوم عندما انفجرت قنبلة في وسط سرينغار العاصمة الصيفية لجامو وكشمير.

ولم تعلن أي جماعة المسؤولية عن أحدث هجوم يقع في الوقت الذي اكتسبت فيه محادثات تجرى على مستوى عال بين الهند وباكستان بشأن الإقليم المتنازع عليه قوة دافعة.

وقال متحدث باسم الشرطة الهندية إن مسلحين فجروا القنبلة بالقرب من ديلغيت في وسط سرينغار، وقال شاهد عيان "الانفجار هز الأرض وشاهدت عددا كبيرا من الناس ينزفون".

ويأتي الانفجار بعد يوم من مقتل 22 شخصا في موجة عنف جديدة في كشمير، وتعهدت الهند وباكستان هذا الأسبوع بإجراء حوار جاد ومستمر لحل النزاع بشأن إقليم كشمير الذي خاض البلدان بسببه حربين من ثلاث حروب نشبت بينهما.

ويقول مسؤولون هنود إن أكثر من 40 ألف شخص قتلوا في المواجهات منذ 15 عاما في كشمير، في حين يقدر المقاتلون الكشميريون عدد القتلى بـ90 ألف شخص.

المصدر : وكالات