تجددت الاشتباكات بين القوات الجورجية وانفصاليين من إقليم أوسيتيا مما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة خمسة آخرين.

وقالت شرطة جورجيا إن عددا من الانفصاليين هاجموا مساء أمس مواقع جبلية في جورجيا وقرى في وادي لياكفي السفلي.

ونقلت وكالة أنباء إنترفاكس عن وزير الدفاع الجورجي جورجي باراميدسي قوله "إن انسحاب القوات الجورجية من منطقة الصراع ليس محل مناقشة خاصة بعد تلك الهجمات".

لكن قيادة أوسيتيا في العاصمة تسكينفالي قالت إن القوات الجورجية هي التي هاجمت البلدة، لكنها لم تعلن عن أي تفاصيل بشأن الخسائر في الأرواح.

ومن جانبها أعلنت اللجنة الثلاثية التي تراقب اتفاق وقف إطلاق نار أبرم عام 1992 بين روسيا وجورجيا وأوسيتيا الجنوبية أن الهجمات نفذها مجهولون.

وكان الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي دعا مؤخرا إلى تبديل القوة السلمية الحالية بالمنطقة بأخرى دولية وزيادة عدد المراقبين من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

المصدر : الجزيرة + وكالات