الجنود الأفغان يتعرضون لهجمات مستمرة من مسلحي طالبان (الفرنسية-أرشيف)
قتل مسلحون يعتقد أنهم من عناصر طالبان أربعة جنود أفغان الليلة الماضية أثناء قيامهم بدورية في ولاية كونر القريبة من الحدود الباكستانية.

وقال حاكم الولاية فضل أكبر إن جنودا أفغانيين كانوا في عملية دهم لمواقع مشتبه بها في وادي دانغام بمنطقة لاتي قنداو عندما تعرضوا للكمين.

وأكد مسؤول محلي آخر أن الجيش الأفغاني اعتقل 11 مشتبها به من الأفغان والباكستانيين عقب الهجوم.

وقد تبنت حركة طالبان على لسان ناطق باسمها يدعى عبد اللطيف حكيمي مسؤوليتها عن هذا الهجوم. وقال حكيمي عبر هاتفه الخلوي من منطقة غير محددة في أفغانستان إن عناصر الحركة نصبوا فخا لجنود حكوميين في وادي دانغام, وقتلوا أربعة جنود على الأقل.

ويأتي هذا الهجوم بعد ثلاثة أيام من هجوم بالصواريخ شنه مسلحون آخرون من طالبان على مبنى حكومي في الولاية نفسها، دون أن ترد أنباء عن وقوع أي إصابات.

وعلى صعيد متصل وافق حلف شمال الأطلسي (الناتو) على إرسال 2000 جندي إسباني وإيطالي إلى أفغانستان لتعزيز الأمن قبل الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها هناك يوم التاسع من أكتوبر/تشرين الأول القادم.

ويعتزم الناتو نشر هذه القوات في العاصمة كابل والمناطق الهادئة نسبيا في شمالي البلاد أثناء الانتخابات، في حين تضغط الحكومة الأفغانية على الحلف من أجل نشر قوات في مناطق أخرى أشد اضطرابا.

المصدر : وكالات