مقتل أربعة أشخاص جراء تسرب بمفاعل نووي ياباني
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

مقتل أربعة أشخاص جراء تسرب بمفاعل نووي ياباني

محطة ميهاما النووية التي شهدت حادث تسرب اليوم (رويترز)

قتل أربعة أشخاص اليوم جراء ما وصف بحادث تسرب أبخرة شديدة الكثافة من أحد المفاعلات النووية اليابانية.

وقع الحادث الذي أدى أيضا إلى إصابة سبعة أشخاص في غرفة المحركات في محطة ميهاما النووية العاملة بالماء المضغوط وسط اليابان.

ولم تتضح على وجه الدقة كيفية وقوع الحادث إلا أن إحدى العاملات في المحطة التي تنتج الطاقة الكهربائية أبلغت وكالة كيودو أنها رأت الموظفين يخرجون من مبنى التوربينات وسط البخار الكثيف، وأنها ألقت كافة كميات الثلج الموجودة في مقصف المحطة عليهم لإطفاء حروقهم.

ونفت السلطات اليابانية أن يكون أي تسرب إشعاعي نجم عن الحادث الذي تزامن مع الذكرى الـ 49 لإلقاء القنبلة النووية على ناغازاكي.

وأكد متحدث باسم هيئة الأمن الصناعي الياباني خلال مؤتمر صحفي أن الأبخرة التي تسربت لم تكن تضم أي مواد مشعة، نافيا في الوقت ذاته وجود إشعاعات في البيئة المحيطة بالمصنع.

وقال رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي تعليقا على الحادث إنه لا يعلم بتفاصيله، مشددا على ضرورة إجراء تحقيق لمعرفة أسبابه لتجنب حوادث مماثلة عبر الالتزام بمعايير السلامة.

وكانت مصادر الشرطة أعلنت أن خمسة من العاملين في المفاعل أصيبوا بحروق قاتلة جراء انفجار أحد الأنابيب، إلا أنها عادت لاحقا وصححت العدد قائلة إنه أربعة قتلى وسبعة جرحى وصفت حروق ثلاثة منهم بالبليغة.

ويرى المراقبون أن الحادث الذي وقع في المحطة وهي واحدة من ثلاث محطات نووية تملكها اليابان من شأنه أن يزيد حالة انعدام الثقة بالطاقة النووية التي تعد ثالث مصدر للطاقة في البلاد.

وفي فيينا أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في بيان أنها أبلغت بحادث ميهاما من السلطات اليابانية وأنها تتابع تطوراته.

وكانت المفاعلات اليابانية شهدت حادثين وقع أولهما في مفاعل إيباراكي شمال طوكيو عام 1967 ولم يؤد إلى تسرب إشعاعي، أما الثاني فوقع في مفاعل تاكايمورا شمال العاصمة عام 1999 وقتل نتيجته شخصان وأجلي الآلاف عن مساكنهم في المنطقة.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: