قاعة المحكمة المختصة بمقاضاة معتقلي غوانتانامو (رويترز)
ارتفع عدد المعتقلين الذين رفضوا المثول أمام محكمة أميركية خاصة لتحديد وضعية أسرى غوانتانامو إلى ستة، بعد أن رفض موقوف إيراني حضور جلسة الاستماع.

وأبلغ الإيراني الذي اتهم بالقتال إلى جانب حركة طالبان في أفغانستان العسكري الأميركي الذي يمثله أنه يرفض حضور جلسة الاستماع, موضحا أنه كان موجودا لشراء قطع غيار لأجهزة كهربائية من أفغانستان وقت اعتقاله.

وكانت المحكمة التي أنشئت بعد انتقادات دولية للولايات المتحدة على خلفية هذه القضية بدأت الأسبوع الماضي النظر في ملفات المعتقلين داخل المعسكر لتحديد وضعيتهم تمهيدا لإطلاق سراح من لا تنطبق عليه صفة "محارب عدو".

وكان وزير البحرية الأميركي غوردون إنجلند أعلن في منتصف يوليو/ تموز الماضي أن نحو 95% من السجناء البالغ عددهم 585 قرروا عرض ما لديهم من حجج أمام هذه المحكمة المكونة من ثلاثة عسكريين.

وفي هذا السياق أفاد مسؤولون في القاعدة بأن لجنة أخرى من ثلاثة عسكريين سيتم إنشاؤها نهاية الأسبوع الحالي لتسريع النظر في الملفات وهي إجراءات وصفها القضاة الأميركيون بـ"المهزلة" القضائية.

المصدر : وكالات