معارض فلبيني يسعى لتأجيل محادثات السلام مع مانيلا
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

معارض فلبيني يسعى لتأجيل محادثات السلام مع مانيلا

عداء متبادل بين المعارضة الفلبينية والولايات المتحدة (أرشيف-الفرنسية)
دعا زعيم شيوعي فلبيني متمرد اليوم إلى تأجيل جولة مقبلة من محادثات السلام مع حكومة بلاده، بعد أن صنفت الولايات المتحدة مجددا المتمردين في خانة الإرهابيين.

وكان من المقرر أن تعقد الحكومة الفلبينية والجبهة الديمقراطية الوطنية الشيوعية جولة جديدة من محادثات السلام يوم 23 أغسطس/ آب الجاري في أوسلو بالنرويج.

وقال رئيس ومؤسس الحزب الشيوعي الفلبيني خوسيه ماريا سيسون في بيان من قاعدته في هولندا إنه يتعين تأجيل المحادثات نظرا لفشل مانيلا في اتخاذ خطوات ترمي إلى رفع اسم الحزب الشيوعي الفلبيني وجناحه العسكري إضافة إلى اسمه هو من قائمة الإرهابيين التي أعدتها واشنطن.

وأشار سيسون -وهو كبير المستشارين السياسيين للجبهة الديمقراطية الوطنية- إلى أن الفلبين تعهدت في اجتماعات سابقة عقدت في فبراير/ شباط وأبريل/ نيسان الماضيين باتخاذ "إجراءات فعالة" لرفع لقب "إرهابيين" عن المتمردين الشيوعيين، مضيفا أنه يتعين تأجيل المحادثات الرسمية حتى يتسنى لحكومة الفلبين تنفيذ التزاماتها.

وأكد المسؤول الشيوعي أن الحكومة فشلت في إطلاق سراح سجناء سياسيين وتعويض ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان خلال حكم فرديناند ماركوس الذي استمر 20 عاما.

المصدر : غير معروف