مواجهات كشمير تتزامن مع تسارع مفاوضات الهند وباكستان لتسوية خلافاتهما بشأن الإقليم (الفرنسية-أرشيف)

أفادت الشرطة الهندية أن خمسة جنود هنود واثنين من المقاتلين الكشميريين قتلوا إثر هجوم نفذه المقاتلون على موقع لقوات الأمن داخل أحد الفنادق في سرينغار العاصمة الصيفية لكشمير.

وأضافت الشرطة أن ستة جنود آخرين من قوات الأمن جرحوا عندما فجر مقاتلان كشميريان أنفسهما أثناء تبادل لإطلاق النار في المنطقة.

وقال مسؤول بالشرطة للصحفيين إن مائة جندي من قوات الأمن اقتحمت الفندق فجر اليوم وقتلت ما تبقى من المهاجمين، مؤكدا أن الوضع بات الآن تحت السيطرة.

وتصاعدت المواجهات بكشمير في الأسابيع القليلة الماضية مع تسارع عملية سلام حذرة بين الهند وباكستان بعد سلسلة اجتماعات بين مسؤولين كبار من البلدين.

وأجرى وزيرا الخارجية الهندي والباكستاني محادثات في إسلام آباد الأسبوع الماضي وتعهدا مرة أخرى بتسوية خلافاتهما بشأن الإقليم المتنازع عليه.

وتلقي نيودلهي بمسؤولية تلك المواجهات على مقاتلين كشميريين يتسللون عبر الحدود الباكستانية، في حين تنفي إسلام آباد الاتهام وتقول إن الكشميريين يقاتلون من أجل الحرية ضد الحكم الهندي.

ويقول مسؤولون هنود إن أكثر من 40 ألف شخص قتلوا في المواجهات منذ 15 عاما بكشمير، في حين يقدر المقاتلون الكشميريون عدد القتلى بـ90 ألفا.

المصدر : وكالات