مشرف يتعهد بسحق "الإرهاب والتشدد الإسلامي"

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

مشرف يتعهد بسحق "الإرهاب والتشدد الإسلامي"

القوات الباكستانية وزعت الحلويات على نظيرتها الهندية على الحدود المشتركة (رويترز)

تعهد الرئيس الباكستاني برويز مشرف بالقضاء على ما أسماه الإرهاب والتشدد الإسلامي، قائلا إن حكومته لن تتهاون في حملتها على تنظيم القاعدة وجماعات إسلامية أخرى في البلاد.

واعتبر مشرف في كلمة له أثناء مراسم الاحتفال بالذكرى 75 لاستقلال باكستان تنظيم القاعدة والمتحالفين معه هم الخطر الأكبر الذي يتهدد بلاده، متوعدا بسحقهم. وقال "نرفض التشدد والتعصب والإرهاب ونبذل جهودا لإبراز الوجه الجميل لمجتمعنا، أعد أمتي أنني لن أخيب أملكم."

وتزامن احتفال هذا العام مع مخاوف كبيرة من وقوع أعمال انتقامية من جانب القاعدة التي تتعرض منذ أشهر لحملات شرسة على يد القوات الباكستانية، خاصة في منطقة القبائل المحاذية للحدود مع أفغانستان واعتقالها عددا من قيادات تنظيم القاعدة منذ الشهر الماضي.

وقد رفعت السلطات حالة التأهب الأمني حول المنشآت الحكومية والدبلوماسية. ووضعت نقاط التفتيش في الشوارع والتقاطعات الرئيسية بالعاصمة إسلام آباد فيما طافت دوريات من الشرطة بالشوارع تساندها مروحيات عسكرية من الجو.

إجراءات أمنية مشددة تحسبا لهجمات انتقامية (رويترز)

وفي هذا السياق أحبطت أجهزة الأمن الباكستانية مخططا لتنفيذ هجمات تستهدف منشآت حكومية وشخصيات مهمة من بينها وزيران مهمان اليوم. وأشارت وكالة أسوشيتد برس الباكستانية نقلا عن مصادر أمنية إلى اعتقال العديد من المشتبه بهم في أنحاء متفرقة من البلاد.

كما انفجرت ست قنابل يدوية اليوم في مدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان المحاذي لإيران وأفغانستان جنوب غرب البلاد دون أن توقع إصابات. وشهد الإقليم أعمال عنف في الأشهر الأخيرة.

وكان مشرف نجا من محاولتي اغتيال في ديسمبر/ كانون الأول الماضي ألقت السلطات اللوم فيهما على إسلاميين لهم صلة بالقاعدة، كما نجا رئيس الوزراء المكلف شوكت عزيز بصعوبة من هجوم بسيارة مفخخة استهدف موكبه الشهر الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات