مسؤول بارز في CIA يرفض اقتراحا بتفتيتها
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

مسؤول بارز في CIA يرفض اقتراحا بتفتيتها

جون ماكلوخلين (يمين) مع الرئيس السابق لوكالة المخابرات جورج تينت (رويترز -أرشيف)

قال جون ماكلوخلين القائم بأعمال مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية إنه سيقف ضد اقتراح طرحه السيناتور بات باترسون لتفكيك الوكالة منضما بذلك إلى معارضين سابقين رفضوا الخطة المقترحة.

وصرح ماكلوخلين بأنه لايعتقد أن هناك حاجة لتفتيت الوكالة نظرا لدورها الرئيسي على الجبهة الأمامية في الحرب على ما سماه الإرهاب.

وأعلن ماكلوخلين في بيان مكتوب قالت وكالة المخابرات المركزية إنه أرسله لموظفيه "أعتقد بأمانة أنه ليس هناك شيء سيقود لتفتيت وكالة المخابرات المركزية، سأعارض مثل هذه الخطوة التي هي في تقديري خطوة للوراء".

من جهته قال الرئيس الأميركي جورج بوش أمس إنه سينظر في اقتراح طرحه في الأسبوع الجاري السيناتور الجمهوري بات روبرتس في مجلس الشيوخ بتقليص صلاحيات وكالة المخابرات. وصرح بوش للصحفيين بأنه يبحث في عدة خيارات بالنسبة لإصلاح المخابرات.

وأقترح روبرتس تفكيك وكالة المخابرات المركزية الأميركية وأجهزة المخابرات الأخرى وإعادة تنظيمها ووضعها تحت قيادة مدير واحد له سلطات أوسع.

غير أن الخطة تعرضت لانتقادات شديدة من معارضين قالوا إنها ستقوض أجهزة المخابرات في البلاد في وقت تشتد فيه الحاجة إليها في الحرب على الإرهاب.

وقال السيناتور الديمقراطي جاي روكفلر نائب رئيس لجنة المخابرات في بيان إن تقسيم وشرذمة وكالة المخابرات المركزية في هذا الوقت الحساس سيكون خطأ فادحا. واشتكى روكفلر من أن روبرتس لم يتشاور معه أو مع باقي الديمقراطيين في
اللجنة بشأن الاقتراح.

وتعرضت أجهزة المخابرات الأميركية لانتقادات شديدة وخضعت للتدقيق بعد هجمات سبتمبر/ أيلول وبعد الفشل في العثور على أسلحة دمار شامل مزعومة في العراق.

وأوصت لجنة التحقيق في هجمات سبتمبر بضرورة أن يستحدث منصب مدير عام للمخابرات يشرف على وكالات المخابرات التي تعمل في البلاد، وهو ما وافق عليه بوش بشكل عام غير أنه لم يقرر بعد صلاحيات المدير فيما يتعلق بالميزانية والموظفين.

كما انتقد جورج تينيت الرئيس السابق لوكالة المخابرات المركزية بشدة اقتراح روبرتس قائلا إنه يعكس سوء فهم خطيرا لعمل المخابرات.

ودافع روبرتس عن اقتراحه قائلا للصحفيين إن التحرك السريع مطلوب لإصلاح المخابرات قبل انتخابات الرئاسة والكونغرس في نوفمبر/ تشرين الثاني، وقال "بدأنا العمل وأمامنا أيام لا أسابيع لتحقيق إصلاحات حقيقية وسينتهي الأمر بأن يتحول لقضية سياسية".

يذكر أن ماكلوخلين تولى مسؤولية الـCIA بعد استقالة تينيت الشهر الماضي إثر عاصفة انتقادات، ورشح بوش بورتر جوس رئيس لجنة المخابرات في مجلس النواب الأميركي لتولي رئاسة وكالة المخابرات المركزية، وستبدأ جلسات استماع بشأن الترشيح الشهر القادم.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: