مذكرة قضائية وراء إلغاء زيارة رئيس الكونغو لفرنسا
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

مذكرة قضائية وراء إلغاء زيارة رئيس الكونغو لفرنسا

الرئيس دنيس ساسو نغيسو
نفى متحدث رسمي في جمهورية الكونغو أن يكون الرئيس دنيس ساسو نغيسو قد امتنع عن تلبية دعوة لزيارة فرنسا بعد ورود اسمه في مذكرة قضائية فرنسية حول اختفاء 353 لاجئا كونغوليا.

وأكد المتحدث الرئاسي آلان أكولا أن مشاركة نغيسو في احتفالات فرنسا بالذكرى الستين لإنزال الحلفاء الذي انتهى بتحرير فرنسا من النازية، تعذرت بسبب تزامنها مع احتفالات جمهورية الكونغو بالاستقلال.

وأضاف أن حكومة الكونغو الديمقراطية صعقت لدى سماعها تقرير راديو فرنسا الدولي الذي يفيد أن الرئيس نغيسو ألغى زيارته إلى باريس بعد ورود اسمه في مذكرة قضائية فرنسية صدرت بناء على شكوى قدمها عام 2001 ذوو المفقودين الكونغوليين.

وكان أقرباء المفقودين قد وجهوا الشهر الماضي أيضا رسالة إلى الرئيس الفرنسي اتهموا فيها حكومة الكونغو بتدبير مجزرة لذويهم اللاجئين عند عودتهم إلى بلادهم عام 1999.

وكانت محكمة بشرق باريس قد أصدرت مذكرة اتهمت فيها بيير أوبا وزير الداخلية بحكومة نغيسو والجنرال نوربرت دابيرا ورئيس الحرس الوطني الجنرال بليز أدوا بممارسة التعذيب والاختطاف وارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

ونغيسو هو الرئيس الإفريقي الثاني بعد الغابوني عمر بونغو الذي امتنع عن تلبية دعوة الرئيس الفرنسي للاحتفالات المخصصة لتكريم 180 ألف جندي أفريقي وعربي شاركوا في عملية "دراغون" أثناء خدمتهم في الإدارات التابعة للمستعمرات الفرنسية السابقة.

المصدر : الفرنسية