محكمة لاهاي تفرض محامي دفاع عن ميلوسوفيتش
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

محكمة لاهاي تفرض محامي دفاع عن ميلوسوفيتش

ميلوسوفيتش أمام المحكمة (الفرنسية-أرشيف)
فرضت محكمة جرائم الحرب في لاهاي على الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش الذي يمثل أمامها تعين محاميا للدفاع عنه وذلك من أجل ضمان استمرار جلسات المحاكمة التي تأخرت كثيرا بسبب المشاكل الصحية لميلوسوفيتش.

ووصف الرئيس اليوغسلافي السابق, الذي أنهى أمس الأربعاء أولى مرافعاته ضد التهم المنسوبة إليه, خطوة المحكمة بأنها فضيحة. ورفض قرار المحكمة وتوجه لهيئة المحكمة قائلا "لا يمكنكم حرماني من حق الدفاع عن نفسي".

وطلب بأن تنظر محكمة استئناف في القرار الذي وصفه بأنه غير مشروع وينتهك القانون الدولي ومواثيق حقوق الإنسان. ولا يعترف ميلوسوفيتش بالمحكمة ووصف الاتهامات الموجهة إليه بأنها ملفقة.

وسيبت قضاة المحكمة في أمر تطبيق قرار توكيل محام لميلوسوفيتش رغم معارضته، وقالوا إن حقه في الدفاع عن نفسه ليس مطلقا. وقال رئيس المحكمة القاضي باتريك روبنسون إن من مصلحة العدالة تعيين محام وسنفعل.

ومن جانبها رحبت رئيسة الإدعاء العام للمحكمة كارلا دل بونتي بالقرار وقالت إنها كانت تسعى إليه منذ ثلاث سنوات. وأضافت أن القرار من شأنه أن يضع للمحاكمة أمدا معقولا. وتأخرت جلسات المحكمة التي بدأت عام 2002, شهورا عدة بسبب الحالة الصحية لميلوسوفيتش الصحية.

وكان الرئيس اليوغوسلافي السابق نفى أمس الأربعاء أمام المحكمة مسؤوليته عن الجرائم التي تتهمه المحكمة بارتكابها. ورأى ميلوسوفيتش الذي كان يتحدث إلى المحكمة مباشرة أن هيئة الاتهام أقرت بعض تلك الاتهامات "بدون دليل".

وتتهم المحكمة ميلوسوفيتش (63 عاما) بالمسؤولية عن ثلاث حروب أسفرت عن سقوط أكثر من مائتي ألف قتيل في البلقان الأولى في كرواتيا (1991-1995) والثانية في البوسنة والهرسك (1992-1995) والثالثة في كوسوفو (1998-1999).

ووجهت إليه 66 تهمة في ملفات تتعلق بعمليات إبادة وجرائم ضد البشرية وجرائم حرب قد تقود في حال إدانته إلى الحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

المصدر : الجزيرة + وكالات