محتجزو رهائن أوسيتيا يهددون بقتلهم
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
خبر عاجل :قاض فيدرالي بولاية هاواي الأميركية يجمد العمل بقرار ترمب حظر دخول مواطني 8 بلدان
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

محتجزو رهائن أوسيتيا يهددون بقتلهم

قوات الأمن طوقت المدرسة بانتظار ما ستسفر عنه المفاوضات (رويترز)

قال وزير داخلية أوسيتيا الشمالية كازبيك دزانتييف إن المجموعة المسحلة التي تحتجز رهائن بمدرسة في هذه الجمهورية الروسية في القوقاز هددت بقتل خمسين رهينة مقابل كل عنصر يقتل من مجموعتهم وعشرين آخرين لقاء كل مقاتل يجرح.

وطالب المسلحون بإطلاق سراح مقاتلين شيشان معتقلين في جمهورية أنغوشيا المجاورة.

وقال رئيس وزراء أوسيتيا الشمالية ميخائيل شاتالوف إن المفاوضات بدأت مع المسلحين الذين طالبوا أيضا بالتفاوض مع رئيس الجمهورية ألكسندر دزاسوكوف ورئيس أنغوشيا مراد زايزيكوف، وليونيد روشال الذي أوفدته الحكومة الروسية للتفاوض مع محتجزي الرهائن بأحد مسارح موسكو في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2002.

وأشارت مصادر محلية إلى أن الزعيم الإسلامي في جمهورية أوسيتيا الشمالية مفتي رسلان فالغاتوف دخل المدرسة للتفاوض مع المسلحين، لكنهم رفضوا التفاوض معه وطالبوا بحضور كبار المسؤولين.

وإزاء تطور أزمة هؤلاء الرهائن عاد الرئيس فلاديمير بوتين إلى موسكو على عجل من منتجع سوتشي على ضفاف البحر الأسود حيث كان يقضي إجازته. وقالت مصادر بالكرملين إن بوتين التقى كلا من وزير الداخلية وقائد الاستخبارات وقائد حرس الحدود لبحث تطورات الأزمة.

وضع الرهائن
في غضون ذلك نجح نحو 50 تلميذا في الإفلات من بين نحو 400 رهينة يحتجزهم المسلحون بعد أن تمكنوا من الاختباء أثناء عملية اقتحام المدرسة الواقعة ببلدة بيسلان في الجمهورية القوقازية. وقالت وكالة إيتار تاس إن التلاميذ غادروا المكان في مجموعات صغيرة عندما خف إطلاق النار.

قوات الأمن تساعد تلميذة على الابتعاد من المكان (رويترز)
ووقع الهجوم في اليوم الأول من افتتاح المدارس بروسيا. وقال متحدث باسم وزارة الداخلية إن أعضاء المجموعة المسلحة من الرجال والنساء ويرتدون أحزمة ناسفة.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن شهود عيان قولهم إن المسلحين هددوا بتفجير مبنى إحدى المدرستين، وتلغيم قاعة الرياضة التي يحتجزون فيها الرهائن إذا قامت قوات الأمن باقتحامه.

وتشير المعلومات الأولية إلى أن عدد المسلحين في المدرسة الأولى يبلغ نحو 20 مسلحا، فيما تحدثت الأنباء عن اقتحام مسلحين لمدرسة ثانية لكن لم تتوفر معلومات عن الرهائن والمهاجمين فيها.

وذكرت مصادر الشرطة أن اشتباكات اندلعت بين المسلحين وقوات الأمن التي وصلت إلى المكان مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وجرح عدد آخر. فيما أرسلت السلطات تعزيزات أمنية إلى محيط مبنى المدرسة وطوقت المكان.

حيرة روسية في فرضية انفجار موسكو (الفرنسية)
عملية موسكو
ويأتي الحادث بعد يوم واحد على عملية تفجيرية عند مدخل محطة لمترو القطارات ومركز تجاري بالعاصمة الروسية أودت بحياة عشرة أشخاص وأصابت 51 آخرين، وتبنتها مجموعة تسمي نفسها كتائب الإسلامبولي الإسلامية في بيان نشر على الإنترنت قائلة إنها شنت العملية دعما لمسلمي الشيشان.

وقالت الاستخبارات الروسية إن العملية التفجيرية نفذتها امرأة. كما طرحت وزارة الداخلية هذه الفرضية دون أن تستبعد فرضية السيارة المفخخة.

المصدر : الجزيرة + وكالات