ميلوسوفيتش (يسار) يخضع للمحاكمة وكراديتش لا يزال هاربا (أرشيف-رويترز)

دعا مجلس الأمن الدولي أمس الأربعاء جميع الدول المعنية إلى التعاون كليا مع محكمة الجزاء الدولية بشان يوغسلافيا السابقة ومحكمة الجزاء الدولية بشأن رواندا.

وفي بيان رئاسي تلاه رئيس مجلس الأمن للشهر الجاري سفير روسيا أندريه دينيسوف, أشار مجلس الأمن إلى أهمية "احترام الجدول الزمني لعمل" هاتين المحكمتين ومقرهما على التوالي لاهاي وأروشا (تنزانيا).

ودعا المجلس في بيانه جميع الدول المعنية وخصوصا صربيا ومونتينغرو وكرواتيا والبوسنة والهرسك بما في ذلك جمهورية صرب البوسنة, لتكثيف تعاونها مع محكمة الجزاء الدولية حول يوغسلافيا السابقة خصوصا لناحية اعتقال رادوفان كراديتش وراتكو ملاديتش وجميع الأشخاص الآخرين المتهمين بارتكاب جرائم حرب.

ودعا مجلس الأمن أيضا جميع الدول المعنية خصوصا رواندا وكينيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية الكونغو (برازافيل) لتكثيف تعاونها مع محكمة الجزاء الدولية حول رواندا.

ومن المفترض أن تنهي المحكمتان تحقيقاتهما نهاية 2004 وعلى أن تبت بالدعاوى التي تنظران فيها نهاية 2008 وعلى أن تنتهي مهمتهما قبل نهاية 2010.

المصدر : وكالات