مقاتلات من حزب العمال الكردي التركي شمالي العراق (الفرنسية)
أعلنت شبكة CNN التركية نقلا عن تقرير لأجهزة الاستخبارات اليوم أن انفصاليين أكرادا في شمالي العراق حملوا السلاح مجددا وتسلل 1500 منهم إلى تركيا لتنفيذ هجمات.

وأفاد التقرير الذي نشر على موقع المحطة الإلكتروني بأن حزب العمال كثف التدريب العسكري لعناصره في معسكرات شمالي العراق.

وكانت تركيا والولايات المتحدة اتفقتا في أكتوبر/تشرين الأول على خطة عمل تشمل تدابير عسكرية منها أن تتحرك واشنطن بانتظام ضد متمردي حزب العمال في شمالي العراق.

وجدد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان هذا النداء خلال لقائه الرئيس الأميركي جورج بوش الأسبوع الماضي في أنقرة.

وتقدر السلطات التركية بنحو خمسة آلاف عدد ناشطي حزب العمال الذين لجؤوا إلى شمالي العراق منذ 1999، السنة التي أعلن فيها هذا الحزب وقفا لإطلاق النار من طرف واحد تلبية لنداء وجهه زعيمه عبد الله أوجلان الذي يمضي عقوبة بالسجن المؤبد في تركيا.

من جانب آخر أعلن دبلوماسي تركي اليوم أن بلاده سحبت عددا صغيرا من الضباط الذين كانوا منتشرين شمالي العراق في إطار عملية دولية تهدف إلى تجنب استئناف المواجهات بين الحزبين الكرديين العراقيين الرئيسيين.

وصرح الدبلوماسي "بأن مهمتهم انتهت، موضحا أنهم أقل من عشرة من ضباط الجيش التركي".

ومنذ الاجتياح الأميركي للعراق في مارس/آذار 2003 والفصائل الكردية العراقية تطالب برحيل المراقبين الأتراك كما تشكك في نوايا أنقرة إزاء شمالي البلاد الذي يسيطر عليه الأكراد العراقيون.

المصدر : وكالات