مبيكي يتوسط رئيسي الكونغو (يمين) ورواندا أثناء توقيع اتفاق سلام الكونغو في بريتوريا (رويترز-أرشيف )

اعتبر زعيم كونغولي معارض انسحب مؤخرا من الائتلاف الحاكم في جمهورية الكونغو الديمقراطية أن زيارة رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي إلى كينشاسا, من شأنها تبديد أي فرصة لإحياء صيغة تقاسم السلطة التي كانت جزءا من اتفاق سلام أنهى الحرب الأهلية في هذا البلد.

وقال أزارياس روبيريو زعيم تنظيم ( RCD) المتحدر من إقليم غوما والمدعوم من رواندا إن اتفاق السلام انهار.

وأضاف في تصريحات أدلى بها بعد لقائه مع مبيكي في كينشاسا أن عودته إلى الحكومة ترتبط بنتيجة مباحثاته مع مبيكي التي سيعقد جولة جديدة منها قبل عودة الأخير إلى جنوب أفريقيا. وزاد أن قرار فض التحالف الحكومي مازال قائما إلى الآن.

وكان مبيكي رعى العام الماضي اتفاقا أنهى الحرب الأهلية ووضع أسسا لحكومة موسعة بزعامة الرئيس جوزف كابيلا نجل لوران كابيلا الذي قضى في عملية اغتيال.

وقد وصل مبيكي أمس إلى كينشاسا في زيارة هدفها المعلن توطيد العلاقات بين البلدين إلا أن انسحاب المتمردين الأسبوع الماضي من الحكومة ألقى بظلاله عليها.

المصدر : رويترز