كلارك ينتقد نتائج لجنة 11 سبتمبر
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

كلارك ينتقد نتائج لجنة 11 سبتمبر

كلارك اقر بتدني مكانة أميركا في العالم الإسلامي (الفرنسية-أرشيف)
وصف مسؤول مكافحة الإرهاب السابق في البيت الأبيض ريتشارد كلارك نتائج تقرير لجنة التحقيق في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول بأنها متهاونة، واعتبر أن التغيرات التي اقترحتها اللجنة لم تكن لتؤثر بشكل فعال على احتمالات تجنب وقوع تلك الهجمات.

وقال كلارك في مقال نشرته صحيفة صنداي نيويورك تايمز إن من بين الحقائق الواضحة الموثقة ولم تذكرها اللجنة أن إدارة الرئيس جورج بوش لم تفعل الكثير بشأن الإرهاب قبل الهجمات، وإن تلك الإدارة بغزوها العراق جعلت أميركا أقل أمنا.

وأوضح أن هذه اللجنة خففت من لهجتها وتركت الخيار للرأي العام للتوصل إلى العديد من الاستنتاجات لأنها كانت تهدف إلى إصدار تقرير بالإجماع من مجموعة من الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

وأضاف كلارك أن اثنتين من توصيات اللجنة وهي إنشاء منصب مدير الاستخبارات للإشراف على جميع أجهزة الاستخبارات وإنشاء مركز وطني لمكافحة الإرهاب هي أفكار جيدة، إلا أنه قال إنها لن تحقق سوى "تحسين هامشي لقدراتنا على القضاء على تنظيم القاعدة الجديد والمتشعب".

وأشار إلى أن الطريقة الوحيدة لضخ دماء جديدة في تلك الأجهزة هي إعادة النظر في طرق التعيين والترقية لاجتذاب أشخاص لا يعانون من إخفاقات في التصور تحدث عنها التقرير.

وركز مسؤول مكافحة الإرهاب السابق على أهمية كسب العقول والقلوب في العالم الإسلامي، وقال إن "اللجنة كانت محقة في تحديد التهديد بأنه لا يأتي من الإرهاب -وهو تكتيك وليس عدوا- وإنما من الجهاد الإسلامي الذي يجب هزيمته في معركة أفكار وكذلك في نزاع مسلح".

وأوضح أنه يتعين على واشنطن أن تقدم للعالم الإسلامي قيما أكثر جاذبية من قيم من وصفهم بالمجاهدين من خلال دعم التنمية الاقتصادية والانفتاح السياسي في البلدان المسلمة، وكذلك بذل الجهود لإحلال الاستقرار في أماكن مثل أفغانستان وباكستان والسعودية.

وشدد كلارك على أن استئناف عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية أمر هام، وقال إن أميركا في وضع سيئ في ما يتعلق بمعركة الأفكار بسبب مكانتها المتدنية في العالم الإسلامي.

وأضاف أن ذلك يعود بشكل أساسي إلى غزو العراق غير الضروري الذي أتى بنتائج عكسية، مؤكدا أن اللجنة فشلت في تأكيد الأمر الواضح وهو أننا أقل قدرة على هزيمة من وصفهم بالجهاديين بسبب الحرب في العراق.

يشار إلى أن كلارك أصدر كتابا في مارس/ آذار الماضي ذكر فيه أن إدارة بوش لم تكن تعتبر الإرهاب مسألة ملحة على الإطلاق قبل هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

المصدر : الفرنسية