غموض مصير كوريين شماليين لاذوا بمدرسة يابانية ببكين
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

غموض مصير كوريين شماليين لاذوا بمدرسة يابانية ببكين

رجال شرطة صينيون يحاولون منع فارين من كوريا الشمالية من تسلق سور مدرسة ألمانية (رويترز-أرشيف)

لايزال مصير الكوريين الشماليين الـ29 الذين لجؤوا إلى مدرسة يابانية أمس الأربعاء في العاصمة الصينية بكين معلقا حتى تتضح هويتهم ومطالبهم، حسب قول دبلوماسي ياباني.

وفي انتظار أن تتضح هوية هؤلاء، فقد صرح متحدث باسم السفارة اليابانية أنهم قالوا إنهم لاجئون من كوريا الشمالية "غير أن الأمر يتطلب مزيدا من التحقيق".

وقال المتحدث إن هؤلاء لم يتصلوا بالسلطات الكورية الجنوبية ولا الصينية -حسب علمه- مع أن مساعد وزير الخارجية الكوري الجنوبي أعلن أن بلاده ستقبل بهم إذا هم أرادوا ذلك.

وطالب رئيس الوزراء الياباني بمعاملة هؤلاء اللاجئين معاملة إنسانية أيا كانوا ومهما كانت مطالبهم.

أما وزير الخارجية الصيني فقد أعلن أن هؤلاء أشخاص هويتهم غير محددة وأن الشرطة ما زالت تقوم بالتحريات اللازمة بشأنهم.

من جهة أخرى اتهم كونغ كوان المتحدث باسم الخارجية الصينية ما تسمى منظمات حقوق الإنسان "بمساعدة أمثال هؤلاء في الوصول إلى البعثات الدبلوماسية الأجنبية لإثارة الاضطرابات والمشاكل".

يشار إلى أن بكين تعتبر طالبي اللجوء السياسي من كوريا الشمالية مهاجرين غير شرعيين وتردهم إلى بيونغ يانغ في إطار اتفاق موقع بين البلدين بهذا الشأن.

غير أنها مع ذلك تسمح لمن ينجح منهم في اللجوء إلى هيئات دبلوماسية بأن يهاجروا إلى كوريا الجنوبية عبر طرف ثالث، كما حدث بشأن أربعة لاجئين دخلوا نفس المدرسة اليابانية في فبراير/ شباط 2003 وسمح لهم بالذهاب إلى سول.

المصدر : وكالات