مسلمات فرنسا تظاهرن من أجل الحجاب (الجزيرة)
رفضت عشرون تلميذة فرنسية مسلمة الحضور إلى المدرسة كاشفات الرأس بدون الحجاب في منطقة الألزاس شرق فرنسا.
 
واعتبرت إدارة المدرسة أن قرار الطالبات مخالف للقانون حول العلمانية. 

وقال متحدث باسم إدارة المدرسة "إن بعضهن يقبلن برفع الحجاب لكنهن يرفضن ذلك فيما بعد والعكس صحيح". 

وأشار إلى أن فترة "الحوار" المنصوص عليها في القانون وصلت إلى نهايتها مشيرا إلى أن المدرسة لم تتخذ حتى الآن أي إجراء تأديبي، ولم تصدر أي رسالة استدعاء في الوقت الحاضر لعقد مجالس تأديبية للطالبات. 

يذكر أنه عند بدء العام الدراسي الجديد رفضت أكثر من مائة فتاة من أكاديمية ستراسبورغ الحضور كاشفات الرأس إلى المؤسسة. 

وكان مدير الأكاديمية  جيرالد شيه  قد أوضح أن الألزاس وفي الخصوص المنطقة الحدودية مع ألمانيا وستراسبورغ تضم جالية إسلامية كبيرة, وأن قسما كبيرا من هذه الجالية متمسك بشكل خاص بارتداء الحجاب. 

ويحظر القانون العلماني على تلميذات المؤسسات التعليمية الرسمية حمل ما يسمى الرموز الدينية البارزة ومنها الحجاب الاسلامي. 

المصدر : الفرنسية