سيناتور أميركي يكشف عن أسرار الحرب على العراق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: تقرير للأمم المتحدة يحذر من تآكل سلطة الحكومة الشرعية في اليمن
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

سيناتور أميركي يكشف عن أسرار الحرب على العراق

الجنرال تومي فرانكس أثناء مؤتمر الحزب الجمهوري يؤدي الولاء لبوش( الفريسية)
أكد الرئيس السابق لهيئة المخابرات التابعة لمجلس الشيوخ يوم الأحد الماضي أن الجنرال الذي تولى إدارة الحرب على أفغانستان قال منذ أكثر من عام قبل الحرب على العراق بقيادة الولايات المتحدة إن مصادرة المعلوماتية قد تحول تركيزها للعمل استعدادا للحرب على صدام حسين.

وأكد السيناتور الديمقراطي من فلوريدا ،بوب جراهام، أن الحرب في أفغانستان ستستغرق فقط بضعة أشهر، وقد أبلغه الجنرال تومي فرانكس أنه ينبغي أولا مكافحة ما وصفه بالإرهاب في الصومال واليمن أو أماكن أخرى قبل العراق.

وقال جراهام أن فرانكس أبلغه أن الحكومات الأوروبية على دراية أفضل بالوضع في العراق ويتعين على الولايات المتحدة أن تطلب الاستشارة والنصح منها.

وقد جاءت محادثات جراهام الذي ينتظر التقاعد بحلول نهاية هذا العام، مع الجنرال المتقاعد حاليا، في شهر فبراير/شباط 2002 عندما كان جراهام يتولى منصب رئيس هيئة المخابرات التابعة لمجلس الشيوخ.

وكان ذلك في غضون الشهر الذي أبلغ فيه وزير الخارجية كولن باول هيئة المجلس التشريعي أن الرئيس بوش يدرس مليا "أكثر المسائل خطورة يمكن للمرء أن يتصورها" وذلك "لتغيير النظام" في العراق، بما في ذلك احتمالية أحادية القيام بالعملية. وذكر واحد على الأقل من الزعماء الأوروبيين، الألماني شرودر، بعد أيام قليلة بأن بوش أكد له أنه لا يضمر أية نوايا للهجوم على العراق.

واندلعت الحرب في التاسع عشر من شهر مارس/آذار2003، وسط احتجاجات ألمانيا الشديدة وغالبية حلفاء الولايات المتحدة الأميركية عدا بريطانيا التي انضوت بقواتها تحت الراية الأميركية. ومن الجدير بالذكر أن جراهام كان من المعارضين لهذه الحرب.

السيناتور الديمقراطي بوب جراهام(الفرنسية)
وذكر جراهام في حديثه لبرنامج "واجه الصحافة" على قناة NBC أن لقاءه مع فرانكس كان في المقر العام، القيادة المركزية في تامبا، فلوريدا. وقال إأنه، أي فرانكس، "وضع استراتيجية دقيقة لشن الحرب على الإرهاب" وأضاف جراهام "يجب أن نحقق النصر أولا في أفعانستان يليها الصومال وصولا إلى اليمن،غير أنه ينبغي أن نتوخى الحذر إزاء الشأن العراقي لا سيما وأن المعلومات الأستخباراتية ضئيلة ونفتقر إلى ماهية وجهتنا."

يذكر أن فرانكس قدم الدعم المطلق لبوش في خطابه الأسبوع المنصرم أمام مؤتمر الحزب الجمهوري قائلا إنه رأى في عيني بوش "الشجاعة والإصرار على حرب ما وصفهم بالإرهابيين وإلحاق الهزيمة بهم".

ولم يذكر فرانكس في مذكراته، "الجندي الأميركي" التي نشرت الشهر الماضي، ايا من النقاط التي تطرق إليها جراهام في كتابه، "المسائل الإستخباراتية".

وكشف جراهام في كتابه أن البيت الأبيض شرع في عرقلة المحققين الذين يبحثون فحوى الروابط بين أحداث 11سبتمبر وبين الحكومة السعودية.

ودعا المرشح الديمقراطي جون كيري إلى التمحيص في هذا الزعم قائلا إذا كان البيت الأبيض فعلا أعاق التحقيقات فإن ذلك " خرق سافر للسلطة."

المصدر : أسوشيتد برس
كلمات مفتاحية: