رمسفيلد يرفض تشكيك لندن بنزاهة محاكمات غوانتانامو
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

رمسفيلد يرفض تشكيك لندن بنزاهة محاكمات غوانتانامو

معتقل في غوانتانامو بعد انتهاء التحقيق معه (رويترز-{أرشيف)
استخف وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد بتصريحات المدعي العام البريطاني التي قال فيها إن المحاكمات العسكرية الأميركية المقترحة لمعتقلي غوانتانامو غير مقبولة، وإنها لا توفر ضمانات كافية لمحاكمة عادلة وفق المعايير الدولية.

وقال رمسفيلد في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية الرسمية (بي.بي.سي) خلال وجوده في إسطنبول "لست محاميا وأعرف وجهات نظره، هناك آخرون ممن يعتقد أنهم محامون جيدون لهم وجهات نظر أخرى"، غير أن رمسفيلد أكد أنه لا يعلم ما إن كان البريطانيون الأربعة المحتجزون في غوانتانامو سيحاكمون أمام محاكم عسكرية أم سيترك أمر التصرف معهم لبلدهم.

وأضاف "لا أتخذ مثل هذه القرارات بل يتم التصدي لها في إطار عملية منظمة"، موضحا أنه تجرى حاليا عملية مراجعة سنوية لتحديد ما إن كان من المناسب مواصلة احتجاز جميع السجناء في غوانتانامو.

وكان المدعي العام البريطاني قد عبر بصراحة عن استياء لندن من المعاملة الأميركية للأشخاص المشتبه في أنهم من "الإرهابيين" المحتجزين في غوانتاموا.

وتحتجز الولايات المتحدة زهاء 600 شخص في غوانتانامو يشتبه في أنهم قاتلوا مع طالبان في أفغانستان أو ساندوا مقاتلي القاعدة، وأفرج عن خمسة بريطانيين من هذا المعتقل في مارس/آذار.

ولم تجر وزارة الدفاع الأميركية أي محاكمات حتى الآن وفق القواعد المقترحة، وهي تقول إن المحاكمات ستكون عادلة لكن العملية برمتها ستخضع لسيطرة وزارة الدفاع ولن يكون للمتهمين الحق في استئناف الأحكام أمام محاكم مدنية، وسيقيد حق المتهمين في الاتصال بمحامين ولن يسمح لهم بالاطلاع على أدلة سرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات