راكبتان شيشانيتان وراء انفجار الطائرتين الروسيتين
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
خبر عاجل :لافروف: الولايات المتحدة تستقر بشكل أوسع على الضفة الشرقية لنهر الفرات ولن تغادر هناك
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

راكبتان شيشانيتان وراء انفجار الطائرتين الروسيتين

بوتين حمل تنظيم القاعدة مسؤولية التفجير (الفرنسية)

قالت الاستخبارات الروسية إن راكبتين يعتقد بأنهما شيشانيتان تقفان وراء الهجومين اللذين أسفرا عن سقوط طائرتين روسيتين الأسبوع الماضي ومقتل 90 شخصا كانوا على متنها.

وجاء في بيان لجهاز الأمن الفدرالي (FSB) أن المحققين يعملون على تحديد هوية الراكبتين, اللتين كانتا تحملان جوازي سفر باسمي ستاسيتا ديبير خانوفا وأمانتا ناغاييفا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حمل تنظيم القاعدة مسؤولية التفجير المزدوج الذي أدى إلى تحطم الطائرتين وذلك في ختام مباحثاته مع نظيره الفرنسي جاك شيراك والمستشار الألماني جيرهارد شرودر في منتجع سوتشي الروسي.

وقال بوتين إن حدوث انفجارات على متن طائرتين روسيتين وإعلان إحدى المنظمات المرتبطة بالقاعدة مسؤوليتها عنه يؤكد أن بعض القوى التي تنشط في الشيشان مرتبطة بما سماه الإرهاب الدولي.

وقال مراسل الجزيرة في موسكو إن بوتين يحاول من خلال ربط القاعدة بتحطم الطائرتين كسب تعاطف العالم مع روسيا في حملتها في الشيشان، مشيرا إلى أن الرئيس الروسي لم يكن حاسما في توجيه إصبع الاتهام إلى الجماعة التي أعلنت مسؤوليتها عن العملية وطلب من الأجهزة الأمنية الروسية التحقق من ذلك.

من جانبه أعرب شيراك عن دعمه للرئيس فلاديمير في التوصل إلى "حل سياسي" لقضية الشيشان في إطار "وحدة أراضي الاتحاد الروسي".

ودافع شيراك عن نتائج الانتخابات الرئاسية في الشيشان قائلا أنها جرت "في شروط لا نملك أن نعترض على نتائجها". واتفق المستشار الألماني مع شيراك بضرورة إيجاد حل سياسي لأزمة الشيشان.

المصدر : الجزيرة + وكالات