محاولتا اغتيال تستهدفان مسؤولين باكستانيين في ظرف ثلاثة أيام (رويترز)
نجا رئيس وزراء إقليم بلوشستان جنوب غربي باكستان من هجوم استهدف موكبه أمس الاثنين وأسفر عن مقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين.

وتعرض موكب جام محمد يوسف لإطلاق نار في طريقه إلى مدينة كويتا عاصمة الإقليم عائدا من مدينة خوزدار حيث قتل ستة أشخاص -بينهم خمسة جنود- في كمين نصبه مسلحون متمردون يوم الأحد الماضي.

وقال مسؤول أمني إنه ألقي القبض على نحو 20 شخصا في إطار الهجوم وصادرت الشرطة بنادق هجومية وقنابل يدوية من مدرسة محلية. وقد تبنت جماعة تدعى "جيش البلوش الوطني" مسؤوليتها عن هجوم الأحد.

وكان رئيس وزراء باكستان المكلف شوكت عزيز قد نجا بأعجوبة الجمعة الماضية من هجوم بقنبلة أسفر عن مقتل تسعة أشخاص بينهم سائقه. وقد تبنت جماعة جديدة تقول إنها مرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن محاولة اغتيال عزيز.

المصدر : وكالات