دول غرب أفريقيا تدعو مزارعيها للتصدي للجراد
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

دول غرب أفريقيا تدعو مزارعيها للتصدي للجراد

انتشار الجراد بكثافة في دول غرب أفريقيا يهدد بكارثة في ظل نقص وسائل مكافحته (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت دول في غرب أفريقيا أن أسرابا من الجراد انتشرت في أراضيها، وحثت المزارعين على حفر خنادق وإشعال النار أو إغراق تلك الحشرات التي تستطيع التهام مزروعات حقول كاملة في دقائق.

وقال فاكابا دياكيتي المنسق بمركز مكافحة الجراد في مالي "إن الموقف آخذ في التصاعد، حيث بدأ بإقليمين أو ثلاثة ولكن الجراد انتشر الآن في معظم مناطق البلاد وخاصة في الجنوب".

وفي النيجر اجتاحت أسراب الجراد جنوب ووسط البلاد حيث تمتد أهم المساحات الزراعية في البلاد، وانتشرت فوق أكثر من 20 ألف هكتار, كما أعلنت أجهزة حماية المزروعات هناك.

وأضافت أنه منذ العاشر من يوليو/ تموز الماضي تقدمت الأسراب التي أتت من الحدود المالية والجزائرية بسبب الظروف البيئية نحو المناطق الزراعية.

ولكن السلطات النيجيرية التي تفتقر إلى مبيدات للحشرات تخشى الأسوأ في الأسابيع المقبلة. وحسب وزارة الزراعة تمت معالجة 1300 هكتار فقط من المساحات التي اجتاحها الجراد الأسبوعين الماضيين في السمكة وتسارة قرب الحدود المالية الجزائرية.

وتفيد أنباء بتحرك أسراب الجراد عبر الصحراء الكبرى نحو بلدان منها السنغال والنيجر وتشاد وغامبيا والكثير من سكان تلك البلدان من المزارعين الذين يدبرون احتياجاتهم بالكاد وحكوماتهم تنقصها إمكانيات مكافحة هذا الغزو.

وقد يصل عدد الجراد في أسراب الجراد الصحراوي إلى 80 مليون حشرة في الكيلومتر المربع ويمكن أن تسافر مسافة 130 كيلومترا، ويستطيع الجراد تدمير حقول محاصيل كاملة في دقائق، ويأكل كل فرد منه طعاما يماثل وزنه أي نحو غرامين يوميا.

المصدر : وكالات