دعم موسكو يضمن لألخانوف الرئاسة في الشيشان
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

دعم موسكو يضمن لألخانوف الرئاسة في الشيشان

بوتين يدعم بقوة ترشيح ألخانوف (يسار) لرئاسة الإدارة الموالية لموسكو (لفرنسية)

تتواصل الاستعدادات في جمهورية الشيشان لانتخابات الرئاسة رغم الهجمات التي استهدفت أمس عددا من مراكز الاقتراع. ويتوقع المراقبون أن ينتخب وزير الداخلية علي ألخانوف -المقرب من الرئيس الراحل أحمد قديروف الذي قتل في مايو/ أيار الماضي- رئيسا جديد للإدارة الموالية لروسيا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وكبار مسؤولي الإدارة الموالية لموسكو قد حرصوا أمس واليوم على المشاركة في مراسم إحياء ذكرى ميلاد الرئيس قديروف ووضعوا أكاليل الزهور على قبره.

يتمتع ألخانوف (47 عاما) بدعم الرئيس بوتين رسميا باعتباره أهم منفذي سياسة الكرملين في الجمهورية المضطربة عبر تقوية السلطة المركزية في غروزني ومد سيطرة القوات الموالية للروس على بقية المناطق.

ويرجع المراقبون أيضا هذا التأييد القوي من موسكو لألخانوف لدوره الكبير في العمليات الروسية ضد المقاومة الشيشانية على مدى السنوات الماضية. وهو متهم في هذا السياق بالتغاضي عن انتهاكات مليشيات قديروف ضد سكان الشيشان.

وشارك ألخانوف إلى جانب القوات الروسية ضد المقاتلين الشيشان في حرب عام 1996 ثم عاد إلى منصبه كقائد لشرطة المواصلات إثر الغزو الروسي الثاني للشيشان واستيلاء الروس على غروزني عام 2000.

ومنذ توليه وزارة الداخلية في حكومة قديروف السابقة في أبريل/ نيسان 2002 تبنى ألخانوف بسرعة خطاب موسكو، مؤكدا أن الوضع في الشيشان مستقر رغم المواجهات المتكررة بين القوات الموالية لموسكو والمقاومة الشيشانية.

وكان ألخانوف أعلن الأسبوع الماضي خلال لقاء مع الجالية الشيشانية بموسكو أنه لا يوجد اختلاف بين سياسته وسياسة قديروف، مؤكدا أنه لا يخشى أن يلقى مصير الرئيس الراحل.

المصدر : وكالات