حلفاء حرب العراق يصرون على مشروعيتها
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

حلفاء حرب العراق يصرون على مشروعيتها

تصريحات أنان سببت حرجا لحلفاء حرب العراق (رويترز-أرشيف)
أصرت الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وأستراليا على أن العمل العسكري الذي قاموا به في العراق مشروع، وذلك ردا على تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بشأن مشروعية الحرب.
 
وقال رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد الذي يستعد للانتخابات التي ستجري الشهر القادم إن المشورة القانونية وقت الحرب أكدت أن التحرك صحيح بموجب القانون الدولي.
 
وفي لندن كرر مكتب رئيس الوزراء البريطاني وجهة نظر هوارد وقال إن المحامي العام لحكومة بريطانيا اللورد جولد سميث توصل إلى نفس النتيجة قبل شن الحرب على العراق.
وأكدت وزيرة التجارة البريطانية باتريشيا هيويت أنها تحترم أنان لكنها لا تتفق معه في الرأي.
 
ولم يصدر أي رد فعل رسمي من جانب واشنطن حتى مساء اليوم، لكن راندي شومان المستشار السابق لوزير الدفاع ألأميركي دونالد رمسفيلد قال إنه ليس من حق أنان أن يشكك في التقدير القانوني لأعضاء الأمم المتحدة متهما الأمين العام للأمم المتحدة بالتدخل السياسي في شؤون الولايات المتحدة قبيل الانتخابات الرئاسية.

وتواجه الحكومات التي شاركت في الحرب انتخابات عامة في المستقبل القريب، ويتعين عليها التعامل مع درجات متفاوتة من عدم الارتياح الشعبي لقرارها شن حرب ضد صدام حسين. 
 
وكان أنان أكد في لقاء صحفي أن الحرب على العراق انتهكت القانون الدولي، وأضاف "نعم لقد أشرت إلى أنها لم تكن موافقة لميثاق الأمم المتحدة من وجهة نظرنا، ومن وجهة نظر الميثاق لم تكن شرعية". 

وأضاف "أرجو ألا نرى عملية أخرى على غرار العراق قبل مضي وقت طويل دون موافقة الأمم المتحدة ودون تأييد أوسع كثيرا من المجتمع الدولي".
  
المصدر : رويترز