يخشى بلير خسارة حزبه الانتخابات البرلمانية القادمة(رويترز)
خسر حزب العمال البريطاني بزعامة رئيس الوزراء توني بلير انتخابات فرعية اليوم في إحدى الدوائر المهمة، ولكنه نجا من هزيمة محققة في دائرة أخرى.

وعزا بارمجيت سينغ غل مرشح حزب الأحرار الديمقراطيين والذي فاز بمقعد هودغ هل في ليستر ساوث بمقاطعة برمنغهام بوسط البلاد أن انتصاره رسالة واضحة لبلير على مواقفه المؤيدة للرئيس الأميركي جورج بوش في غزو العراق في 2003 والتي عارضها غالبية البريطانيين.

كما اعتبر أن ذلك بمثابة إعلان واضح لعدم ثقة البريطانيين ببلير وسياساته، وقد حصل غل على 10274 صوتا متفوقا على مرشح حزب العمال الحاكم بأكثر من 1600 صوت، وكان حزب العمال قد فاز بهذه الدائرة في انتخابات 2001 بأغلبية أكثر من 13000 صوت.

وستعلن في وقت لاحق من اليوم نتائج انتخابات فرعية أخرى في دائرة ليستر وهي مدينة أخرى بوسط إنجلترا.

وكان مقعد هودغ هل قد خلا بعد استقالة العضو الذي كان يشغله في حين أن ممثل العمال في دائرة ليستر ساوث توفي في وقت سابق من هذا العام.

المصدر : وكالات