جورجيا وروسيا تتبادلان الاتهامات حول أوسيتيا
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

جورجيا وروسيا تتبادلان الاتهامات حول أوسيتيا

مليشيا من أوسيتيا الجنوبية على حدود جورجيا (الفرنسية- أرشيف)

تصاعدت حدة الأزمة المستترة بين كل من جورجيا وروسيا على خلفية اندلاع المواجهات بين جورجيا وإقليم أوسيتيا الجنوبية الانفصالي.

فقد اتهم الرئيس الجورجي ميخائيل سكاشفيلي المقرب من الولايات المتحدة سلطات أوسيتيا الجنوبية وعناصر محددة في الحكومة الروسية بمحاولة جر النزاع في الجمهورية إلى صراع مسلح.

ودعا سكاشفيلي إلى إرسال قوات حفظ سلام دولية في الإقليم الذي يشهد توترا منذ الأسبوع الماضي. وطالب في مقال له نشرته صحيفة وول ستريت جورنال اليوم بأن تكون هذه القوة متوازنة وتأخذ بعين الاعتبار شركاء جورجيا الأوروبيين.

ودعا الرئيس الجورجي كلا من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبية إلى أخذ دور فعال في مفاوضات "على مستوى عال" بين الأطراف المعنية بالنزاع في أوسيتيا الجنوبية.

من جانبها حذرت روسيا جورجيا من "أي محاولات لجرها إلى جانبها في النزاع الأوسيتي". ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن مصدر في الكرملين قوله إن روسيا تعتبر أن مشكلة أوسيتيا الجنوبية "هي قضية داخلية جورجية قبل كل شيء".

وميدانيا أعلن وزير الداخلية الجورجي مقتل جندي جورجي وإصابة ثلاثة بجروح أمس في الإقليم.

وقالت وزارة الدفاع الروسية نقلا عن مراقبين من بعثة حفظ السلام الثلاثية (جورجيا وأوسيتيا الجنوبية وروسيا) إن تبادل إطلاق النار والقصف المدفعي بين القوات الجورجية والأوسيتية استؤنف مساء الاثنين لينهي وقفا هشا لإطلاق النار استمر أربعة أيام.

المصدر : وكالات