جورجيا تدعو إلى تدخل دولي لحل النزاع مع أوسيتيا
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

جورجيا تدعو إلى تدخل دولي لحل النزاع مع أوسيتيا

قوات أوسيتية تتمركز في موقع حدودي مع جورجيا

طالب الرئيس الجورجي ميخائيل سكاشفيلي قادة العالم إلى عقد مؤتمر دولي حول الصراع المحتدم في منطقة أوسيتيا الجنوبية التي تشهد يوميا تبادلا لإطلاق النيران، مما يهدد إلى حد بعيد بفقدان السيطرة واندلاع الحرب.

واتهم الرئيس الجورجي المقرب من الولايات المتحدة سلطات أوسيتيا الجنوبية وعناصر محددة في الحكومة الروسية بمحاولة جر النزاع في الجمهورية إلى صراع مسلح.

تأتي تحذيرات الرئيس الجورجي بينما تجددت المواجهات بين قوات أوسيتيا الجنوبية والقوات الحكومية الجورجية الليلة الماضية حول مناطق قروية حدودية، وذلك لليلة الخامسة على التوالي منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار.

وتبادل الطرفان الاتهامات حول استئناف المعارك في أوسيتيا الجنوبية قرب القرى التي يقطنها مواطنون من أصل جورجي.

فقد اتهم نائب وزير الدفاع الأوسيتي إبراهيم غاسييف القوات الجورجية الحكومية بخرق اتفاق الهدنة لهذه الليلة بعد أن هاجمت مدرعات جورجية وقوة من المشاة قرية سارابوك القريبة من تسخينفالي عاصمة أوسيتيا, بالإضافة إلى عدد من المواقع المجاورة.

وفي المقابل أكد مسؤول في الشرطة الجورجية أن قوات أوسيتية أطلقت نيران أسلحتها أولا على القوات الحكومية، في محاولة منها لبسط سيطرتها على طريق يصل جورجيا بعدد من القرى الأوسيتية التي يقطنها مواطنون من أصل جورجي.

من جانبها حذرت روسيا جورجيا من "أي محاولات لجرها إلى جانبها في النزاع الأوسيتي". ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن مصدر في الكرملين قوله إن موسكو تعتبر مشكلة أوسيتيا الجنوبية "قضية داخلية جورجية قبل كل شيء".

وكانت أوسيتيا الجنوبية قد دخلت في حرب مع تبليسي عقب سقوط الاتحاد السوفياتي عام 1991 للحصول على استقلالها من جورجيا.

المصدر : وكالات