جماعة إسلامية بنغالية تتوعد رئيسة الوزراء السابقة الشيخة حسينة واجد (الأوروبية)
تبنت جماعة إسلامية أمس الأربعاء-في بيان وجه عن طريق البريد الإلكتروني لصحيفة بنغالية- هجوما بقنبلة يدوية استهدف السبت الماضي تجمعا للمعارضة.

وقالت صحيفة بروثوم ألو إن مجموعة "حماة الجهاد" أكدت في بيانها أنها تعد لهجوم جديد على رئيسة الوزراء السابقة الشيخة حسينة واجد زعيمة رابطة عوامي أبرز أحزاب المعارضة والتي أصيبت السبت بجروح طفيفة في ساقيها.

وأكد البيان الذي نقلته الصحيفة "لا تعتقدوا أن الشيخة حسينة قد نجت لقد أخطأنا هدفنا لكننا سنبقى يقظين" مضيفا "قولوا لها أن تستعد فإننا قادمون خلال الأيام السبعة المقبلة وسنصيب هدفنا".

ولم ترد الحكومة على الفور على هذا التهديد الذي جاء في اليوم الثاني من الإضراب العام الذي تنظمه المعارضة احتجاجا على الهجوم الذي أسفر عن سقوط عشرين قتيلا ومئات الجرحى.

وأكد قادة الرابطة أن الهجوم كان محاولة لاغتيال الشيخة حسينة التي تعرضت سيارتها لوابل من الرصاص عندما كان حراسها يسحبونها حتى أن أحدهم قتل.

المصدر : الفرنسية