ليندي إنغلاند تسحب سجينا عراقيا في أبو غريب (الفرنسية-أرشيف)
وجهت السلطات العسكرية الأميركية خمس تهم جديدة للمجندة ليندي إنغلاند، وهي واحدة من سبعة عسكريين اتهموا رسميا بارتكاب فظائع ضد المعتقلين العراقيين في سجن أبو غريب.

وأوضح ناطق عسكري أميركي أن التهم الخمس لا علاقة لها بالمعتقلين العراقيين، ولكنها تقوم على مخالفة تنظيمات عسكرية تحرم على الجنود المنتشرين في العراق حيازة أو إنتاج مواد ذات مضمون جنسي.

ووجهت في السابع من مايو/ أيار الماضي أربع تهم إلى إنغلاند (21 عاما)، هي
الاشتراك مع أشخاص آخرين في إساءة معاملة معتقلين عراقيين والتعدي عليهم في مناسبات عدة وارتكاب أعمال مخلة بالنظام والانضباط تنال من اعتبار الجيش
وارتكاب أعمال غير لائقة.

وانتشرت الأخبار عن فضيحة تعذيب المعتقلين العراقيين في سجن أبو غريب في نهاية أبريل/ نيسان الماضي مع نشر صور كانت إحداها تظهر فيها الجندية إنغلاند وهي تجر معتقلا عراقيا يتلوى أرضا بطوق مربوط إلى عنقه.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية