تقرير جديد يبرئ الضباط الأميركيين في أبو غريب
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

تقرير جديد يبرئ الضباط الأميركيين في أبو غريب

الجنرال أنطونيو تاغوبا
أكدت أنباء صحفية أميركية اليوم أن تقريرا جديدا حول تجاوزات سجن أبو غريب سيبرئ ضباطا من أي مشاركة في عمليات التعذيب في السجن, ويدينهم بـ"إيجاد أجواء ملائمة لاستمرار التجاوزات".

وتفيد صحيفتا "نيويورك تايمز" و "يو أس أي توداي" الصادرتان اليوم بأن التقرير الذي أعده الجنرال جورج فاي من المفترض أن يتهم عشرين من رجال المخابرات العسكرية على الأقل بالإضافة إلى مدنيين مرتبطين بعقود مع الجيش وضباط في الوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي), بالمشاركة في هذه التجاوزات.

ونقلت "نيويورك تايمز" عن مسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية قولهم إنه من المفترض أن يرفع التقرير الذي مازال قيد الدرس إلى الكونغرس مطلع الأسبوع المقبل, في حين أشارت "يو أس أي توداي" إلى أن التقرير قد ينشر اعتبارا من نهار الجمعة.

وقد وجهت اتهامات لسبعة جنود احتياط من الشرطة العسكرية بالتورط في تعذيب سجناء عراقيين في أبوغريب, وهي الفضيحة التي صدمت العالم منذ الكشف عنها في نيسان/أبريل الماضي, وهزت إدارة الرئيس جورج بوش.

وأشارت مصادر "نيويورك تايمز" إلى أنه لم يعثر على دليل يدين الضباط الأعلى من الكولونيل المسؤول عن وحدة الاستخبارات في السجن, إلا أن التقرير يلومهم بسبب وجود ثغرات في دورهم القيادي.

يذكر أن التقرير الذي كشف فضيحة التعذيب كان جرى إعداده من قبل الجنرال في الاستخبارات أنطونيو تاغوبا وجرى عرضه أمام لجنة القوات المسلحة في الكونغرس في 11 مايو/أيار الماضي.

المصدر : وكالات